رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

توقيع بروتوكول تعاون بين الثقافة والتنمية الإدارية

ثقافة

الثلاثاء, 17 ديسمبر 2013 13:00
توقيع بروتوكول تعاون بين الثقافة والتنمية الإدارية
خاص- بوابة الوفد:

وقع د. محمد صابر عرب وزير الثقافة وم. هانى محمود وزير التنمية الإدارية بروتوكول تعاون بين الوزارتين بمكتب وزير الثقافة، بحضور قيادات وزارة الثقافة, بهدف تطوير المنظومة الإدراية من حيث إعادة تشكيل الهيكل التنظيمى للوزارة وإعادة هندسة دورات العمل وميكنتها وتبسيط إجراءات الحصول على الخدمة المقدمة وتنمية وبناء قدرات الموارد البشرية بوزارة الثقافة لرفع كفاءة وأداء العاملين بقطاعات وإدارات الوزارة المختلفة،مما يؤدى إلى الارتقاء بالخدمات الثقافية المقدمة.

أكد «عرب» أن لدينا إصرارا كبيرا على مجابهة كل المعوقات التى من شأنها تعطيل تنمية كفاء الجهاز الإدارى داخل قطاعاتنا المختلفة, خاصة تلك التى أهملت فيها سبل تطويرها, ولدينا أمل فى نجاح محاولاتنا المستمرة فى استعادة الأراضى والأصول التى تؤول ملكيتها للوزارة مرة أخرى وكل أصول الأفلام ذات القيمة التراثية العالية والتى تم ضمها إلى الصوت والضوء.
كما طالب «عرب» بأهمية انضمام م. هانى محمود وزير التنمية الإدارية إلى اللجنة العليا المشكلة من

قبل مجلس الوزراء برئاسة د. زياد بهاء الدين نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير التخطيط, لبحث أزمة صناعة السينما المصرية, من أجل المزيد من الإسهام فى دعم وتطوير الهياكل الإدارية والقطاعات المنوطة بذلك.
كما أكد «عرب» على تشكيل فريق عمل من الوزارتين يقوم بالتنسيق فى إعداد وتنفيذ الأطروحات المشتركة التى يشملها البروتوكول الموقع بين الجانبين, على أن يكون م. محمد أبو سعدة رئيس قطاع مكتب وزير الثقافة ممثلاً للوزارة فى هذا الصدد, بما يساهم فى تسهيل الكثير من الإجراءات المتعلقة بإعادة الهيكلة وتقديم خدمة ثقافية مميزة بشكل سريع ودورى وأكثر تطوراً.
كما أوضح «عرب» أننا بحاجة ماسة لسن لوائح جديدة لآليات الهيكلة الإدارية تعالج كل التشوهات التى التصقت باللوائح القديمة التى تعوق تحقيق هذا الهدف وتقلل من أداء وظيفته الأساسية
داخل القطاع الواحد, مشيراً إلى أن ما تمر به البلاد من مناوشات وتوترات إنما هو ضد الواقع والتاريخ المصرى العريق, ولكننا على ثقة بأن بلادنا سوف تنطلق نحو النور وتجاه الطريق الصحيح, وعلينا أن نركز على المستقبل دونما الالتفات إلى الوراء إذا ما أردنا التقدم.
كما ناشد «عرب» ضروة إرساء ثقافات جديدة بما تشملها من قيم ومبادئ وأخلاق لكى تستمر بلادنا نحو التقدم, مستشهداً برحيل زعيم جنوب أفريقيا نيلسون مانديلا كنموذج لتجربة عظيمة للتعايش بين الجميع بكافة الانتماءات والسماحة, وعلينا أن نستخلص منها أروع ما فيها أن الوطن هو الباقي والأشخاص زائلون فى ذات الوقت الذى تبقى فيه عظمة كل من يساهم فى تحقيق نهضة بلاده.
وأشاد م. هانى محمود بالدور الكبير الذى تلعبه وزارة الثقافة وتأثيرها على الشعب المصرى فى إرساء مبادئ الفن والثقافة والتسامح والوفاق المجتمعى المنشود داخل المجتمع المصرى, مستطرداً: وأنا شخصياً من الذين تأثروا كثيراً بدور الثقافة فى هذا الصدد,فقد كنت دائما أتردد على قصر ثقافة الحرية, ومسرح سيد درويش بالإسكندرية بما أسهم ذلك فى تشكيل الحس الفنى والثقافى والوجدانى لدى بما يستلزم علينا أن نبث ذلك فى أطفالنا وأجيالنا القادمة لبناء وطن متقدم.

أهم الاخبار