رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أسرار سقوط الاتحاد السوفيتى على أيدى حكامه

ثقافة

الجمعة, 06 ديسمبر 2013 10:59
أسرار سقوط الاتحاد السوفيتى على أيدى حكامهغلاف الكتاب
عرض - صلاح صيام:

فلاديمير ميدفيديف الجنرال بالمخابرات السوفيتية "كى جى بي" الذى قاد الحراسة الشخصية للرئيسين ليونيد بريجنيف وميخائيل غورباتشوف لسنوات طويلة ورافقهما فى كل رحلاتهما داخل البلاد أو خارجها ولم يفارقهما ليلًا أو نهارًا, يرى أن مذكرات قادة الدولة، هى الحكاية الرسمية للحقيقة لا أكثر لهذا نادرًا ما يعترف الزعماء بهزائمهم وخطأ حساباتهم.

ويعرض ميدفيديف، فى كتابه "إنسان خلف الظهر"، السقوط الأخلاقى الذى تردى فيه ليونيد بريجنيف عندما هرم، وضعف شخصية ميخائيل جورباتشوف، ويرصد كشاهد عيان ردود الفعل الخاصة أثناء الكثير من المواقف السياسية الدولية للرئيسين المؤثرين فى تاريخ الاتحاد السوفيتى.
ويرى عميل الـ ( كى جى بي) السابق أن سمعة البلاد قد تدهورت جدا بعد أغسطس 1968 حيث تم "قمع الثورة فى

تشيكوسلوفاكيا أو ما عرف بربيع براغ"، لكن مع قدوم السبعينات تم نزع فتيل التوتر، وأصبح رأس الدولة السوفيتية مرحبًا به فى دول العالم بما فى ذلك الولايات المتحدة، وقد تميزت الفترة الممتدة من 1969 إلى 1975 بأنها أكثر الفترات نشاطًا لبريجنيف على صعيد السياسة الخارجية، فقد حفلت بالزيارات لدول أوربا وللهند والولايات المتحدة.
وترجع أهمية الكتاب إلى أنه جاء على لسان حارسًا شخصيًا تعرض للسلوكيات الشخصية للزعماء، وتحدث عن نواقصهم التى لا يعرفها أحد، كما أنه شاهد عيان على فترة من أهم فترات التحول فى الاتحاد السوفيتى السابق، وهى اللحظات التى سبقت انهيار هذه
الإمبراطورية المخيفة.
ويكشف الكاتب أن همّ الحراسة الشخصية لم يكن حماية الحكام السوفييت من خطر خارجى، ولكن من أنفسهم بعد أن فقدوا العقل والتوازن واستسلموا لنزواتهم.

ويعترف كيف كان الحراس يخلطون الفودكا بالماء حرصًا على صحة السكرتير العام، وكيف أضيف إلى مهنتهم كحراس أن يدخنوا للسكرتير العام وينفثون الدخان فى وجهه، أشياء كثيرة لم يعرفها أحد عن القيادة السوفيتية، أبسطها غرام بريجنيف بإحدى الممرضات، مما اضطر الكى جى بى ووزارات السيادة إلى وضع خطة لإبعادها عن بريجنيف، أسرار وفاة أندروبوف وتشيرنينكو، السكرتيرين العامين اللذين خلفا بريجنيف بسرعة وخلال فترة قصيرة.

وقد اختار المترجم للكتاب عنوان (حكم العواجيز.. اللحظات الأخيرة من حكم الاتحاد السوفيتى) وعلل ذلك بأن الكتاب ركز على سلوكيات القادة السوفييت الذين يعتبرون السبب الرئيسى فى انهيار الاتحاد السوفيتى بعد أن تيبست عقولهم وفقدوا القدرة الجسمانية والعقلية على إدارة البلاد.

الكتاب صادر عن دار الثقافة الجديدة تأليف فلاديمير ميدفيديف وترجمة وتحقيق نبيل رشوان.

أهم الاخبار