رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في ذكرى اغتياله

دمياط تحيي ذكرى فرج فودة

ثقافة

الثلاثاء, 07 يونيو 2011 12:37
دمياط- هشام الولي:


أقامت جماعة تطلق علي نفسها اسم "الخروج للنهار" - حركة فكرية تقدمية - احتفالية ليلة أمس بقصر ثقافة دمياط لإحياء الذكري 19 للمفكر والكاتب الدكتور فرج فودة والذى أطلقوا عليه شهيد التنوير باعتبار أنه من مواليد الزرقا محافظة دمياط عام 1945. قد وجّهت الجماعة الدعوة لعدد من ممثلي أحزاب المعارضة بدمياط عدا الإخوان المسلمين؛ وتضمنت الاحتفالية عرضا لمؤلفات الدكتور فرج فودة وهي 10 كتب قدمها الدكتور محمد سليم المدرس بكلية الحقوق؛ و تضمن الاحتفال فيلما وثائقيا

عن حياة فرج فودة؛ كما حظيت المناظرة التي أجراها الراحل مع الشيخ محمد الغزالي بمعرض الكتاب بالقاهرة باهتمام خاص في الاحتفال باعتبارها كانت المقدمة التي أدت إلي اغتياله فيما بعد.
وقد خلط مقدم العرض بين الغزالي وجماعة الإخوان المسلمين والجماعات الإسلامية والتنظيم الجهادي التكفير والهجرة باعتبار أن الدولة الدينية خطر علي الأمة مؤكدا في دعوته على أن قيام الدولة العلمانية هي السبيل الوحيد للنهضة والتقدم؛ كما
تم تقديم فرج فودة من خلال الاحتفالية علي أنه رائد حركة الجماعة التنويرية ولولا تضحيته ما كان لها أن تقوم .
شارك في الاحتفالية من القاهرة كل من اسحق حنا رئيس الجمعية المصرية للتنوير الذى أشاد بشجاعة قصر الثقافة الذى أقدم علي تقديم هذه الاحتفالية غير عابئ بتبعات ذلك من السلفيين والإخوان في إشارة خفية إلي ما يمكن أن يقوموا به عقابا للقصرعلي شجاعته؛ من ناحية أخرى شارك الدكتور سامي فرج رئيس حزب مصر الأم -تحت التأسيس-؛ إلا أن الجميع أغفلوا نشأة الدكتور فرج فودة ما بين الزرقا وشربين في طفولته وصباه وتأثره بفكر جده فرج فودة الكبير أحد مؤسسي المحفل الماسوني.

أهم الاخبار