هوس معاداة السامية يهاجم حرية الرأى

ثقافة

الأربعاء, 25 مايو 2011 17:10
بوابة الوفد– قسم الترجمة:

لا تزال أصداء أزمة المخرج الدانماركى لارس فون ترييه فى مهرجان كان السينمائى الدولى تتوالى، فبعد استبعاد المخرج من مواصلة الفعاليات لأول مرة فى تاريخ المهرجان،

استبعد صالون ليكرا الثقافى فيليب بيلجير المحامى العام لمحكمة الإستئناف بباريس من المشاركة فى فعاليات الصالون باعتباره شخصية غير مرحب بها فى الصالون الثقافى.
وكان من المقرر أن يناقش بيلجير الكتب المناهضة للعنصرية ولكن دفاعه عن المخرج الدانماركى من منطلق حرية الرأى دعا القائمين على الصالون إلى استبعاده من قائمة ضيوف
الندوة؛ وأشارت مجلة لونوفيل أوبزرفاتور إلى اتصالها بمسئولى الصالون وزعموا اعتذار المحامى العام لمحاكم استئناف باريس عن المشاركة فى الندوة لانشغاله.

وعاودت المجلة الاتصال بفيليب بيلجير الذى أكد اعتذار مسئولى الندوة له قبيل انعقادها بأربع وعشرين ساعة بحجة دعمه للمخرج الدانمركى الذى أعرب عن إعجابه بالزعيم الألمانى أدولف هتلر وكراهيته الشديدة لإسرائيل وممارساتها القمعية ووصفها بأنها القذارة ذاتها، مما أثار الجماعات اليهودية الفرنسية التى

سارعت باتهامه بمعاداة السامية وشنت عبر أجهزتها الإعلامية حملة شرسة ضده و ضد كل من يسانده .

وأشار فيليب بيلجير فى مقال بصحيفة رو 89 أن الكثيرين فوجئوا لمشاركته فى صالون ليكرا لما له من توجهات تتناقض معه؛ كما أكد أن هوس معاداة السامية و العنصرية أصبح كالوحش المسعور الذى يطارد فريسته ويبحث عنها فى كل مكان .

وأشار أن رئيس لجنة التحكيم بصالون ليكرا نجح فى التأثير على إدارة المهرجان استبعاد فون ترييه ؛ كما أبدى اندهاشه من حجم هوس معاداة السامية الذى يدفع البعض للاشتباه فى أى لفظ أو حرف أو كلمة ليهاجم الآخرين ويكيل لهم الاتهامات.

 

أهم الاخبار