رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ختام دورة ترميم الأيقونات القبطية بمكتبة الإسكندرية

ثقافة

السبت, 04 مايو 2013 18:31
ختام دورة ترميم الأيقونات القبطية بمكتبة الإسكندرية مكتبة الاسكندرية
كتبت ـ نعمة عز الدين :

أعلن الدكتور خالد عزب رئيس قطاع المشروعات المركزية والخدمات بمكتبة الإسكندرية أن برنامج الدراسات القبطية بالمكتبة قد أنهى الأسبوع الماضي فعاليات أول دورة تخصصية تعقد في مصر للتدريب على علاج وصيانة الأيقونات القبطية، بالاشتراك مع قطاع المشروعات بوزارة الآثار وذلك بكنيسة مارمينا فم الخليج.

وأشار إلى أن نيافة الأنبا يوليوس أسقف مصر القديمة والمنيل وفم الخليج قد قام بالاشتراك مع اللواء محمد الشيخة رئيس قطاع المشروعات بوزارة الآثار بتكريم المشاركين والمتدربين في الدورة.
لفت الدكتور لؤي محمود سعيد مشرف برنامج الدراسات القبطية إلى أن نيافة الأنبا يوليوس قد أثنى على المجهود العلمي والفني والتنظيمي للدورة، وطالب بتكرارها

مرة أخرى بمنطقة كنائس مصر القديمة لما لها من أهمية قصوى، حيث تذخر كنائس ومتاحف مصر والعالم بالأيقونات التي تحمل مضامين إيمانية هامة للمسيحيين كما تمثل قيمة فنية وتاريخية كبرى لدارسي الآثار وتاريخ الفن في مصر والعالم. 
وأكد الدكتور لؤي محمود سعيد على أنه من أهم أسباب نجاح هذه الدورة هو المستوى العلمي المتميز للمحاضرين والمدربين من خبراء وزارة الآثار وأساتذة الجامعات، وكذلك الجدية الواضحة والالتزام الكبير للدارسين من المسلمين والمسيحيين الذين طالبوا بالمزيد من الدورات المتقدمة لصقل خبراتهم ومستواهم
الفني.
وأرجع تزايد اهتمام مكتبة الإسكندرية بتنظيم مثل هذه الأنشطة إلى ما تتمتع به الآثار القبطية من قيمة وأهمية تاريخية متميزة ضمن رقائق الحضارة المصرية عبر عصورها المختلفة، وهو ما انعكس بصورة واضحة على قرار مجلس أمناء المكتبة مؤخراً بإنشاء مركز مستقل للدراسات القبطية بناء على توجيه الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية.
وأوضح الدكتور عزت حبيب صليب مدير عام إدارة التدريب بقطاع المشروعات بوزارة الآثار أن الدورة التي استمرت لمدة أسبوعين تضمنت عدداً من المحاضرات النظرية حول تاريخ الأيقونات وأهميتها الطقسية وأشهر فناني الأيقونات في مصر قديما وحديثا، وكذلك تدريبات عملية على تقنيات صناعة وترميم الأيقونات.
وأضاف أن الدورة كانت سببا في تلقي طلبات من عدد من الكنائس والأديرة لترميم مقتنياتها من الأيقونات الحديثة غير الأثرية والتي تعاني من بعض مظاهر التلف؛ بسبب الاستعمال والتخزين.

 

أهم الاخبار