اللغة العربية ومؤسسات المجتمع المدني

ثقافة

الأربعاء, 11 مايو 2011 09:51
سمية عبدالمنعم


اللغة العربية ومؤسسات المجتمع المدني‮« ‬هذا هو العنوان الذي‮ ‬حمله المؤتمر السنوي‮ ‬لمجمع اللغة العربية حيث انطلقت فعاليات دورته الـ77‮ ‬بالقاهرة في‮ ‬الثاني‮ ‬من الشهر الجاري‮ ‬وتستمر حتي‮ ‬16‮ ‬من الشهر نفسه،‮ ‬ويناقش المؤتمر‮ ‬22‮ ‬بحثا علميا خلال‮ ‬19‮ ‬جلسة حول عدد من قضايا اللغة‮: ‬التخطيط اللغوي‮ ‬بين مؤسسات المجتمع المدني‮ ‬ودوره في‮ ‬رعاية وتنمية اللغة وتفعيل قرارات مجامع اللغة،‮ ‬ومسار ومسيرة الثقافة اللغوية وتعريب العلوم،‮ ‬ودور الأدب في‮ ‬انتشار اللغة‮.‬

وفي‮ ‬كلمته أكد رئيس المجمع محمود حافظ ثقته بالعلماء والخبراء والأدباء المشاركين لإعلاء شأن اللغة العربية والذود عنها،‮ ‬خاصة في‮ ‬السنوات الأخيرة التي‮ ‬تعرضت خلالها لهجمة شرسة كما أوضح ان المؤتمر‮ ‬يناقش في‮ ‬دورته الحالية قضية مهمة وهي‮ ‬علاقة اللغة العربية والمجتمع المدني،‮ ‬معتبرا أن هناك صلة كبيرة ووثيقة بينهما مشيرا الي‮ ‬تطلع المؤتمر لما تجود به العقول النيرة لعلمائنا في‮ ‬ايجاد الحلول لتصحيح المسار،‮ ‬وأثناء افتتاحه للمؤتمر أشار وزير التعليم العالي‮ ‬والبحث العلمي‮ ‬عمرو سلامة في‮ ‬كلمته الي‮ ‬أن هذه الدورة للمؤتمر تأتي‮ ‬في‮ ‬وقت تشهد فيه مصر والدول العربية تحولات تاريخية كبري‮ ‬من التغير والحرية لافتا الي‮ ‬مشاركة حاشدة لأساتذة اللغة العربية في‮ ‬مصر والعالم العربي‮ ‬لبحث مستقبل اللغة العربية بهدف إعداد توصيات تساهم في‮ ‬إعلاء شأنها بينما أوصي‮ ‬وزير التعليم العالي‮ ‬والبحث العلمي‮ ‬بالعمل من خلال عدة أطر لتنمية اللغة العربية‮ ‬يأتي‮

‬علي‮ ‬رأسها الإطار التعليمي‮ ‬بحيث‮ ‬يتم تخصيص مادة مستقلة لدراستها في‮ ‬الكليات والمعاهد التعليمية بغض النظر عن التخصص الدراسي،‮ ‬ثم‮ ‬يأتي‮ ‬الإطار الإبداعي‮ ‬الذي‮ ‬يتطلب عملا ضخما‮ ‬يقوم علي‮ ‬توجيه الإبداع العلمي‮ ‬والأدبي‮ ‬بالعربية بحيث‮ ‬يصل كافة أنحاء العالم‮.‬

بينما‮ ‬يعبر الأمين العام لمجمع اللغة الشاعر والإعلامي‮ ‬فاروق شوشة عن ارتياحه لانعقاد المؤتمر بعد تحرر مصر من طغيان وفساد كانا جاثمين علي‮ ‬صدرها،‮ ‬واستردادها حريتها وحقها،‮ ‬ومبادراتها لصنع حاضر جديد‮ ‬يتشكل‮ ‬يوما بعد‮ ‬يوم،‮ ‬ومستقبل حافل‮ ‬يليق بتاريخها وحضارتها‮.‬

ودعا شوشة الي‮ ‬عمل عربي‮ ‬حقيقي‮ ‬يتطلع في‮ ‬اتساعه وجديته الي‮ ‬عزائم جديدة وأساليب‮ ‬غير تقليدية تحقق لشعوبنا العربية مزيدا من الأمل في‮ ‬إصلاح مؤسساتنا في‮ ‬مجالات التعليم والإعلام والثقافة،‮ ‬تلك القائمة علي‮ ‬أمر لغتنا العربية،‮ ‬نهوضا بواقعها،‮ ‬وتصديا لما تواجهه من تحديات داعيا المؤسسات الإعلامية والصحافية في‮ ‬العالم العربي‮ ‬بالالتزام باللغة العربية الصحيحة وعدم إفساح المجال للهجات المحلية،‮ ‬الذي‮ ‬من شأنه أن‮ ‬يؤدي‮ ‬الي‮ ‬تفكيك المجتمعات العربية وإضعاف اللغة العربية‮. ‬كما طالب بالقضاء علي‮ ‬ما وصفه بـ»التلوث اللغوي‮« ‬المستشري‮ ‬الآن وإقامة‮ ‬يوم عالمي‮ ‬للاحتفال باللغة العربية في‮ ‬جميع الدول العربية‮.‬

وفي‮ ‬كلمة الوفود العربية أشاد عضو الأكاديمية الملكية بالمغرب عبدالهادي‮ ‬التازي‮ ‬بدور مصر كمركز قوة للعالم العربي‮ ‬والإسلامي‮ ‬والإنسانية ماضيا وحاضرا ومستقبلا لتاريخه وحضارته وعلومه‮.‬

يذكر أن المؤتمر‮ ‬يشارك فيه أكثر من‮ ‬85‮ ‬باحثا وأكاديميا من‮ ‬15‮ ‬دولة عربية وأجنبية‮.‬

أهم الاخبار