دمشق تستضيف مؤتمرا حول الاخاء الاسلامي المسيحي

ثقافة

الأربعاء, 08 ديسمبر 2010 09:47
دمشق :أ ش أ

تستضيف العاصمة السورية دمشق في 15 ديسمبر الجاري مؤتمرا حول الاخاء الاسلامي المسيحي بمشاركة عدة دول عربية

من بينها مصر و شخصيات عربية واسلامية من كتاب ومفكرين ورجال دين مسلمين ومسيحيين.

وعلم مراسل وكالة أنباء الشرق الاوسط فى دمشق ان الدعوات وجهت الى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور احمد الطيب شيخ الأزهر الشريف وقداسة البابا شنودة الثالث بطريرك الكرازة المرقسية ووزير الاوقاف محمود حمدي زقزوق وثيودوروس الثاني بطريرك الإسكندرية والبطريرك اليوناني ثيوذوروس الثانيوالبطريرك أنطونيوس نجيب بطريرك الأقباط الكاثوليك والمطران جورج بكر

الجزيل الوقار-النائب البطريركي العام في مصر والسودان اضافة الى كل من امين عام رابطة الجامعات الاسلامية جعفر عبد السلام و د.محمد سليم العوا رئيس جمعية الثقافة والتراث والكاتب فهمي هويدي واستاذ الفلسفة بجامعة القاهرة الدكتورحسن حنفي .

وسيناقش المشاركون في المؤتمر قضايا التقريب بين الاديان وخصوصا بين الديانتين السماويتين المسيحية والاسلامية وضرورة اللين والتسامح وعدم فرض الرأي على الاخر وتقبله كما هو والتعايش السلمي والحوار مع الاخر.

وسيبحث المشاركون اهمية فهم مقاصد الرسالات السماوية التي جاء بها الانبياء والاهتمام بالشباب وحمايتهم من التعصب والعنف ليصبحوا بناة للسلام اضافة الى تجنب اثارة الفتن ومشاعر العداء والظلم عبر حوار علمي يحترم حرية الاخرين وصولا الى تحقيق ارضية مشتركة للتفاهم بين الجانبين.

وسيبرز المؤتمر اهمية دور المسؤولين الدينيين في تشجيع ثقافة السلام من خلال التربية والوعظ التي تؤثر في التنشئة الدينية والتربية والعلاقات بين الافراد وضرورة تنقية الوثائق التي قد تسيء الى المشاعر الدينية لدى المؤمنين الاخرين.

كما سيتطرق الى اهمية تبادل الافكار والاراء بين المشاركين في المؤتمر من اجل التعايش بسلام مشترك بين الشعوب وايجاد صيغ للتعاون والحوار الثقافي في جميع جوانب الحياة.

أهم الاخبار