مصر تستعيد قطعة أثرية من المكسيك

ثقافة

الأربعاء, 27 أبريل 2011 15:36
كتبت- رانيا علي فهمي:

أعلن د. زاهي حواس وزير الدولة لشئون الآثار اليوم عن استعادة مصر قطعة أثرية مصرية من عصر الدولة الحديثة من المكسيك كانت موجودة بالمتحف الوطني للثقافة بالمكسيك وهي عبارة عن لوحة من الحجر الجيري

رسم عليها نقش يمثل رأس أحد الأشخاص كانت متحفظا عليها منذ ثلاثة أعوام بالمكسيك بعد أن تم ضبطها
مع أحد المكسيكيين.

وأوضح حواس أنه سبق أن أرسل وفداً للمكسيك لمعاينة هذه القطعة والتأكد من أثريتها وقد ثبتت أثريتها بالفعل كما جرى التنسيق مع وزارة الخارجية والسفارة المصرية بالمكسيك و الاتصال بالجهات الرسمية المكسيكية، وهي الخارجية والمدعي العام والمؤسسة الوطنية للانثربولوجيا والعمل

على تأكيد الحقوق المصرية في استعادة تلك القطعة.

وأضاف أنه تم الاتفاق مع السفير إبراهيم عهدي خيرت سفير مصر لدى المكسيك على تسلم القطعة الأثرية وإعادتها عبر الحقيبة الدبلوماسية لوزارة الخارجية .

ويقول الدكتور أحمد مصطفى مدير عام الآثار المستردة إنه من خلال الاتصالات الدبلوماسية وافق Leopoledo Ortiz مدير إدارة التعاون الدولي بمكتب المدعى العام المكسيكي على تسليم القطعة الأثرية للسفارة المصرية من مقر المدعى العام بالعاصمة المكسيك.

 

أهم الاخبار