رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خلال عدة ساعات..

"مجاهد" يدلى بتصريحين متضاربين حول أرض الهيئة بفيصل

ثقافة

الثلاثاء, 30 أكتوبر 2012 11:28
مجاهد يدلى بتصريحين متضاربين حول أرض الهيئة بفيصل الدكتور أحمد مجاهد رئيس هيئة الكتاب
كتب- صلاح صيام:

فى واقعة غريبة من نوعها – خاصة بعد ثورة 25 يناير - وتحرر المسئولين من الضغوط الواقعة عليهم, يخرج علينا الدكتور أحمد مجاهد رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية للكتاب بتصريحين متتضاربين حول بيع أرض الهيئة فى فيصل.

التصريح الأول كان فى (الأهرام اليومى) وهو أنه قرر بالاتفاق مع الدكتور محمد صابر عرب وزير الثقافة بيع أرض قطاع الكتب بفيصل التى كان يقام عليها معارض الكتاب فى السنوات الماضية.
وأرجع مجاهد هذا القرار إلى اكتظاظ منطقة فيصل وازدحام شارع الملك فيصل الشديد معظم ساعات اليوم مما

يعوق الوصول إليه ويجهض الهدف منه وهو وصول الضيوف ومحبى القراءة إليه بيسر وسهولة.
وقال مجاهد إنه طبقا لدراسة جدوى يمكن بالاتفاق مع محافظ القاهرة الحصول على أرض بديلة بالمحافظة سهل الوصول إليها وغير مكتظة بالسكان الذى يعوق المرور ويمكن إقامة مشروعات ثقافية متعددة ومعرض متسع للكتاب على هذه الأرض الجديدة بالثمن الذى سنبيع به أرض المعرض القديم بفيصل؛ دون تحميل الوزارة أو الدولة أعباء مالية جديدة.
وبعد ساعات قليلة، نفى مجاهد فى تصريحات خاصة لموقع اليوم السابع التصريح السابق, وأوضح أنه لم يدل بأى تصريحات تؤكد ذلك، لافتًا إلى أنه ليس من صلاحياته أن يصرح بمثل ذلك من قرارات.
وأشار "مجاهد" إلى أن أرض الهيئة بمنطقة فيصل بها مخازن لا يمكن الاستغناء عنها، لافتًا إلى أنه يعكف حاليًا على تخصيص قطعة أرض جديدة ليتم نقل مطابع الهيئة إليها.
كما أكد إقامة مشروع ثقافى مستمر بأرض الهيئة بمنطقة الطالبية بشارع الملك فيصل؛ يتضمن إقامة مجموعة من المكتبات على السور المطل على شارع الملك فيصل، وأن اتحاد الناشرين المصريين عرض شراء أو إيجار هذه المكتبات للأعضاء، كما يتضمن المشروع إقامة مكتبة اطلاع مستمرة وقاعات عرض فنون تشكيلية وسينما وندوات ثقافية.

 

أهم الاخبار