رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"للقلب مرسى آخير" الإصدار العاشر لرشا سمير

ثقافة

الثلاثاء, 14 يناير 2020 19:14
للقلب مرسى آخير الإصدار العاشر لرشا سميرالكاتبة رشا سمير
كتبت - نهلة النمر

"تقاطعت مصائرهم، وتداخلت أقدارهم ليلتقوا مرة أخيرة تحت سماء قمر بعيد.. ىغرباء..قرباء..مُهاجرون وعائدون.. حملوا حقائبهم وارتحلوا يبحثون عن مرسى لقلوب سكنها الحنين تارة والعشق تارة والحزن آلاف المرات، وتبقى معركة أخيرة..لا الفوز فيها للقوي ولا الهزيمة من نصيب الضعفاء.. واحدة ترقص فوق النار، وأخرى في إنتظار عودة النهار، وعاشقون لازالوا يبحثون عن حيواتهم الضائعة وسط أنقاض الذكريات البعيدة.. أبطال هذه الرواية أدركوا في لحظة فارقة، أن أجمل القصص هي تلك التي لم تُروى بعد" .. بتلك الكلمات تصدر الروائية د.رشا سمير عملها القصصي العاشر،

رواية "للقلب مرسى أخير" والتى تُبحر بنا  فيها رشا سمير في أغوار النفس البشرية، لتنسج عالما من السحر، وترسم بقلمها الرشيق خيوطا من الواقع بمغزل الخيال..في رحلة تصطحب فيها القارئ إلى مرساه الأخير .


وتقول سمير عن الرواية انها قصة اخذت من وجدانها ووقتها ما يجعلها راضية عن العمل الذي تعود به إلى القراء بعد ثلاث سنوات من آخر اصدار لها، وهو رواية (سألقاك هناك) التي وصلت إلى طبعتها السابعة ونالت

استحسان القراء حيث قدمت فيها أدبا تاريخيا مختلفا كان مفاجأة للجميع.


الرواية تدور حول مجموعة من الرجال والنساء يلتقون تحت ظروف استثنائية وفي مكان لم يخططوا لوجودهم فيه بل ساقتهم أقدارهم إليه محاولين في لحظة فارقة تغيير دفة أقدارهم من خلال قصص تتشابك وتتقاطع.. إنها المعركة الأخيرة في حياة كل منا، إما الفوز فيها أو الخسارة.


تقول الروائية رشا سمير: " لن أصرح بأكثر من ذلك حتى أسمح لقرائي بمساحة من الخيال وأدعوهم للإبحار معي إلى هذا المرسى الأخير وتضيف:" أدين بالفضل لقرائي الذين ينتظرونني بشغف  ويدفعونني للأمام بكلماتهم الرقيقه ومشاعرهم الصادقة بل وبثقتهم الكبيرة في قلمي، دعواتي إلى الله أن تكون الرواية على قدر توقعاتهم وتنال اعجابهم".

أهم الاخبار