رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى ندوة بانتصارات اكتوبر بهيئة الكتاب..

محمود يس: السينما مكبلة منذ نهاية عهد مبارك

ثقافة

الأربعاء, 03 أكتوبر 2012 11:08
محمود يس: السينما مكبلة منذ نهاية عهد مباركتحدث يس عن كواليس "الرصاصة لاتزال فى جيبى"
كتب- صلاح صيام:

عن الأفلام التى تناولت حرب أكتوبر وكواليس تصويرها دارت أولى الندوات التى تنظمها هيئة الكتاب برئاسة د.أحمد مجاهد احتفالا بانتصارات اكتوبر؛ وشارك فيها الفنان الكبير محمود يس والكاتب والسيناريست محمد الغيطى وأدارها محيى عبد الحى.

وعن فيلم "الرصاصة لا تزال فى جيبى" قال الفنان محمود يس : "كنت اجلس فى مكتب رمسيس نجيب يوم 6 اكتوبر 73 الساعة 4 عصرا بعد بدء الحرب بساعتين وتحدث هاتفيا مع احسان عبد القدوس؛ وتناقشا حول الفيلم الذى سيؤرخ للحرب وكان احسان لديه قصة "الرصاصة لا تزال فى جيبى" وكانت فى الاصل تحكى احداث حرب الاستنزاف، واكملها اثناء حرب اكتوبر؛ وهذا الفيلم لم يقم به مخرج واحد كان بقيادة حسام الدين مصطفى وكان معه مخرجين معاونين لا يقلوا عن ثمانية مخرجين.
وأضاف يس أن فيلم "الرصاصة لا تزال فى جيبى" تم تصويره اثناء الحرب وكذلك فيلم "بدور" حيث  كان يتم

تصويره والمعارك دائرة وكذلك الوفاء العظيم .
وعن أوضاع السينما الآن قال يس :"صناعة السينما متوقفة ومكبلة ولا توجد صناعة للسينما الآن فى مصر؛ واتعجب ممن يتحدثوا عن صناعة السينما الآن فهى مغلقة تماما منذ نهاية عهد مبارك، فقد  كنا ننتج فى العام الواحد ما لا يقل عن 120 فيلم، ولدينا استديوهات رائعة مثل استديو مصر الذى بناه طلعت حرب، واستديو نحاس والاهرام، ولدينا فى مصر اكاديمية فنون لا مثيل لها فى العالم".

من جانبه؛ أكد المؤلف محمد الغيطى أن  الفن والصحافة جزء من المجتمع وأن الانهيار الاقتصادى فى مصر الآن أنعكس اولا على الفن، واضاف "وقت النكسة كنا ضحايا الاعلام بالبيانات المزيفة والمضللة ؛ ولذلك لم نصدق اننا سننتصر فى اكتوبر".

وأوضح الغيطى أن الاعمال التى

تتناول حرب اكتوبر تنقسم لنوعين؛ نوع توثيقى مثل "الرصاصة لا تزال فى جيبى"، وهناك نوع آخر يتناول الخطط الاستطلاعية والاستعداد للحرب؛ وهذا النوع غير موجود ولم يتم انتاج عمل من هذا القبيل، متمنيا أن يتم انتاج عمل يليق بنصر اكتوبر.

وعن فيلم "أغنية على الممر" وصفه الغيطى بالعمل الرائع إلا أن امكانياته الانتاجية كانت محدودة، وكشف الغيطى عن كواليس فيلم "حائط البطولات" وانه لم يرى النور حتى الآن لأن حسنى مبارك لم يذكر فى سيناريو الفيلم ،واضاف الغيطى : "الحفلات والأوبريتات التى كان يتم عملها امام مبارك فى نصر اكتوبر كانت اهدار للمال العام واهانة لنصر أكتوبر؛ وكل ما صُرف عليها كان يمكن أن يصرف على عمل فيلم ضخم يوثق لحرب أكتوبر، فاذا أردنا أن نقدم عمل عن اكتوبر يجب أن نخصص له ميزانية كبيرة، وتوجد مشاهد كثيرة جدا يمكن ان توثق لما كان يدورفى ارض المعركة؛ فهناك مشاهد للشهداء مسلمين ومسيحين والدماء التى روت الارض؛ والرسائل التى كانت ترسلها الزوجات والأبناء للجنود والضباط فى الجبهة، فلابد من تضافر جهود وزارة الإعلام وجهات الانتاج ووزارة الدفاع لإنتاج أعمال لتوثيق هذا الحدث المهم".

 

أهم الاخبار