رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشاعرة اللبنانية سامية خليفة تنعى غزة

ثقافة

الثلاثاء, 19 نوفمبر 2019 14:12
الشاعرة اللبنانية سامية خليفة تنعى غزةغزة
طتب - صلاح صيام

الشاعر  الحقيقى مرآة الناس , يرى بعيونهم , ويرون أنفسهم فى إبداعه, يحس بنبضهم, ويرصد همومهم, فتأتى كلماته صادقة معبرة تشحذ الهمم , وتحاول إصلاح ما أفسده الدهر.والشاعرة اللبنانية سامية خليفة  نظمت قصيدتها الجديدة رثاء –ربما لا يكون الاخير- لشهداء غزة, وحسرة على ما تتعرض له يومياً من إعتداءات وحشية من قبل المحتل الغاصب الغاشم

الذى لا يجد من يردعه بعد تخاذل المجتمع الدولى عن أداء دوره فى الوقوف بجانب المظلوم وردع الظالم حتى لا يتحول العالم على غابة كبيرة, وتبكى وطنا سلبت ثرواته، ونهبت مقدراته، وسرقت أمواله شعوبه,فهل من مجيب. القصيدة بعنوان " أيّ حقّ لكم؟" تقول كلماتها:


 

في غزّة انتهاكاتٌ بلا حدودٍ
وشرفاتٌ مظلمة ٌ
تطلّ على الدُّروبِ
تبحثُ عن نورٍ
تاهَ
في غزّةَ قصفٌ
سوادُه يلبسُ أقدام الذّنوب
يسيرُ في أبّهةٍ يطحنُ يحرقُ
يدوسُ الأجسادَ الطّريّةَ..
يا هذا الوحشُ المتنكِّرُ
بزيِّ طفلٍ
أتنادي بالسّلامِ
وأمّك ترضعُك من ثديِ العهرِ
الحليبَ دماءً؟
ما كان سوادُ اللَّيلِ أنضحَ سواداً من ذاك المكرِ
القتلُ باسمِ الحقِّ
فبأيّ حقّ استبيح في شرعكم القتل؟

غزّة منها يبزغ فجر الحقيقة
ومن أسطورة المنافقين
ينبع الوهم
في خاصرة غزة
غرزوا الألم
فاحذروا الوطن الجريح
حين يكبر جرحه
وطن جريح أنا نعم
وجرحي الغائر يكبر
في روحي الأنين ينبضُ
ثورةً
أبكيكِ غزّةَ
بابُ الثَّورةِ
أغلقتْهُ
فيضاناتُ النفطِ

البريد المصري

اعلان الوفد

أهم الاخبار