15 من أكتوبر القادم..

القومى للترجمة يحتفل بيوم المترجم

ثقافة

الجمعة, 24 أغسطس 2012 15:46
القومى للترجمة يحتفل بيوم المترجمتتواكب الاحتفالية مع ذكرى ميلاد الطهطاوى
كتب - صلاح صيام:

ينظم المركز القومي للترجمة احتفالية بعنوان "يوم المترجم"؛ وذلك يوم 15 من أكتوبر القادم.

وأكدت الدكتورة كاميليا صبحي مديرة المركز أن هدف الإحتفالية هو إلقاء الضوء على المترجم وإبراز أعماله التى تعد في كثير من الأحيان إبداعا موازيا للعمل الأصلي، للتواصل بين مختلف الثقافات والحضارات.
كما تأتي الاحتفالية تأكيدًا على دور المترجم المحوري

في التواصل بين الشعوب منذ أقدم العصور وحتى وقتنا هذا.
ودعت صبحي جميع المؤسسات والجهات المعنية بالترجمة، سواء الجامعات، أوالمكتبات أو قصور الثقافة وغيرها، إلى المشاركة في هذه الاحتفالية المهمة المزمع إقامتها سنويا.
يتواكب تاريخ الاحتفالية مع ذكرى ميلاد رفاعة الطهطاوي، رائد الترجمة
في العصر الحديث (1801-1873)، عرفانًا بدوره الرائد في مشروع النهضة الثقافي المصري؛ وهو من إنشاء مدرسة الترجمة التي صارت فيما بعد مدرسة الألسن، واهتم بإنشاء أقسام متخصصة للترجمة في فروع الرياضيات والطبيعة والإنسانيات؛ كما ترجم وأشرف على ترجمة العشرات من الكتب.
وتؤكد صبحي أن الاحتفالية هي التكريم الثاني الذي يقدمه المركز القومي للترجمة للمترجمين بعد جائزة رفاعة الطهطاوي التي يمنحها المركز القومي للترجمة سنويًا لأفضل عمل من إصداراته.

أهم الاخبار