رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مسجد السيدة عائشة.. بيت الزهد والدعاء

ثقافة

الجمعة, 09 أغسطس 2019 20:40
مسجد السيدة عائشة.. بيت الزهد والدعاء
كتبت_مريم ميخائيل:

يعود الأسم إلى السيدة عائشة نفسها حيث كانت تكرس نفسها للعبادة والزهد والدعاء إلى الله عز وجل، يقع المسجد فى حى الخليفة بالقاهرة خارج ميدان القلعة فى شارع السيدة عائشة، واشتهر المسجد بحب الناس له ومجيئهم من كافة المحافظات للتبرك به فعند دخولك للمكان تشعر بالراحة النفسية والصفاء الذهنى وتشعر ايضا أن دعاءك بهذا المكان الطاهر مستجاب. 

المسجد  يتكون من مربع يتوسطه صحن وتحيط به الأروقة، ومما يسترعى النظر في رواق القبلة، أن المحراب لا يتوسط جدار القبلة ، وإنما يقع في الركن الجنوبي الشرقي للجدار

و مثل هذه الظاهرة وجدناها في مشاهد الموصل التي بنيت في العصر السلجوقى ويوجد بالواجهة الغربية للمسجد بابان بينهما المئذنة التي لم يبق منها سوى الدورة الأولى، وقد كتب على الباب البحرى 

مسجد أمة التقى فتراه * كبدور تهدى بها الأبرار. 
 عباد الرحمن قد أرخوه * تلألأ بجبه الأنوار.
وكتب على الباب القبلى:

بمقام عائشة المقاصد أرخت * سل بنت جعفر الوجيه الصادق.


وقد تحقق المرحوم أحمد زكى باشا من وجود جثمان السيدة عائشة بالضريح
فنادى على رؤوس الأشهاد بقوله : إن المشهد القائم في جنوب القاهرة السيدة عائشة النبوية هو حقيقة متشرف بضم جثمانها الطاهر، وفيه مشرق أنوارها ومهبط البركات بسببها وقد كتب على باب القبة ما نصه:

لعائشة نور مضئ وبهجة * وقبتها فيها الدعاء يجاب.


ويذكر أنه قد أجمع المؤرخون علي قدوم السيدة عائشة إلي مصر ووفاتها فيها،ويقول السخاوي في (تحفة الأحباب) أن السيدة عائشة مدفونة في مصر، و أنه عاين قبرها في تربة قديمة علي بابها لوح رخامي مدون عليه ” هذا قبر السيدة الشريفة عائشة من أولاد جعفر الصادق ابن الإمام محمد باقر ابن الإمام علي زين العابدين ابن الإمام الحسين ابن الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه”.

أهم الاخبار