أكدوا أنها بدون علم فاروق حسني

قيادات الثقافة تتهم لواءات بالاستيلاء على دور السينما

ثقافة

الثلاثاء, 05 يونيو 2012 13:52
قيادات الثقافة تتهم لواءات بالاستيلاء على دور السينمامجدى أحمد علي رئيس المجلس القومي للسينما
كتب – خالد ادريس :

شن عدد من قيادات وزارة الثقافة هجوما شديدا علي نظام الرئيس السابق حسني مبارك واتهموه بالاستيلاء علي المال العام في العديد من المشروعات التى كانت موزعة علي قطاعات الوزارة.

وأشاروا ان هذه المشروعات كانت فقط للشو الإعلامي دون تحقيق أى مردود لها علي المستوي الخدمي والشعبي من انشائها رغم تكلفتها التى قدرت بالملايين من الجنيهات.
جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الثقافة والإعلام في مجلس الشعب برئاسة محمد الصاوي امس لمناقشة خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والموازنة العامة للعام المالي 2012/ 2013لقطاعات وزارة الثقافة.
وطالب مجدى أحمد علي رئيس المجلس القومي للسينما أعضاء اللجنة بضرورة التدخل العاجل من اجل إعادة أصول وممتلكات المركز التى تم الإستيلاء عليها في العصر البائد وبدون علم فاروق حسني وزير الثقافة الأسبق خاصة "دور السينما" وضمها للشركة القابضة للسينما والسياحة التابعة لوزارة الاستثمار والتى يرأسها العديد من اللواءات التى لا

تعلم شيئا من قريب أو بعيد عن صناعة السينما وإداراتها.
وقال رئيس المركز القومي للسينما اننا نريد لأصولنا أن تعود لنا خاصة أن هؤلاء اللواءات يتصرفون في إيرادات دور السينما وما تحققه من ارباح في صورة صرف مكافأت وحوافز رغم أن الشركة القابضة للسينما والسياحة لاتملك أى مستندات تفيد ملكيتها لدور السينما .
وأشار ان تلك الشركة قامت بتأجير جميع المخازن التابعة ايضا لدور السينما في أغراض أخري بعيدة عن صناعة السينما . واضاف "في ظل ما قام به العصر البائد من الإستيلاء علي اصولنا اصبحت مرتبات العاملين بالمركز هزلية ومبكيه" ، واصفا تلك المرتبات بمثابة إعانة بطالة .
وقال أن الأمور وصلت الى حد أننا عندما نستعين بكبار المخرجين نعطيهم مكافأة لا تزيد
عن 150 جنيه وأكد ان عودة الأصول الينا وهى دور السينما سوف تخرجنا من الأزمة والمأزق والكارته في نفس الوقت ، خاصة واننا نحتاج إلى إحلال وتجديد وتطوير المركز وشراء أوتوبيس لنقل المعدات وآخر لنقل المواطنين واحلال وتجديد قاعة الوزير الأثرية بعد أن أصبحت خرابة. وقال أن قاعة الوزير يمكن أن تصبح مركز دولي للمؤتمرات الثقافية.
من جانبه أكد سعد عبد الرحمن رئيس هيئة قصور الثقافة أنه منذ توليه رئاسة الهيئة منذ عام وشهرين اوقف نزيف اهدار المال العام وكافة الأمور التى كانت تحمل الشو الإعلامي ووقف كافة الإنشطة الثقافية التى لم يكن لها أى مردود إلا أنه أكد في نفس الوقت أن هناك بعض المشروعات التى بدأ العمل بها تمثل بالنسبة له ورطة إلا أنه لا يستطيع وقف العمل بها لوجود عقود بين الهيئة والمقاولين.
وتوقع السيد محمد علي رئيس المركز القومي للمسرح أن يشهد المركز عصرا جديدا بعد سقوط النظام البائد ، وقال أن المسرح سوف يعود بقوة مثلما كان بعد ثورة 1952 وقال أنه متفائل خاصة أن الإخوان المسلمين كان لديهم مسرح في القاهرة والإسكندرية.

أهم الاخبار