صالون القومى للترجمة يناقش تقنيات المونتاج

ثقافة

الأحد, 27 مايو 2012 17:53
صالون القومى للترجمة يناقش تقنيات المونتاجالكتاب إضافة لكل المهتمين بالفن السينمائي
كتب - نهلة النمر:

يُعقد في السادسة من مساء الثلاثاء القادم الصالون الثقافي للمركز القومي للترجمة، لمناقشة صدور الترجمة العربية لكتاب"تقنيات مونتاج السينما والفيديو" من تأليف كين دانسايجر وترجمة وتقديم أحمد يوسف، بقاعة المجلس الأعلى للثقافة.

ويدير الندوة الناقد علي أبو شادي ويتحدث فيها كل من الدكتور أحمد يوسف والدكتورة سلمى مبارك أستاذ الأدب الفرنسي والناقد الكبير كمال رمزي.
الكتاب يمثل إضافة مهمة لكل المهتمين بالفن السينمائي

إبداعًا ونقدًا وتذوقًا، ويعطي القارئ الفرصة لسحر اّخر وهي متعة معايشة العالم السحري للسينما.
ويدور الكتاب حول فن المونتاج في السينما والتليفزيون في ثلاثة جوانب :الأول هو كيف تطورت فكرة المونتاج من خلال ممارسة فنانين سينمائيين، كان عليهم أن يقدموا إجابات عملية عن مشكلات السرد، وكيف تحكى قصة الفيلم وترتب مادته
بالشكل الأكثر تأثيرًا في المتفرج.
أما الجانب الثاني فيتناول نوع هذا التأثير الذي يريده الفنان السينمائي، وتلك هي الجماليات ، ويناقش الجانب الثالث القواعد الأساسية للمونتاج وأساليبه المختلفة، سواء في أشكال السرد التقليدية أو المختلفة.
كما يتناول الكتاب جوانب عديدة في الفن السينمائي مثل: "السينما الروائية والسينما التسجيلية والعلاقة الجدلية بينهما، وأنواع الأنماط الفيلمية وأركانها والتنويعات عليها والتهجين بينها، وعلاقة التصوير السينمائي بالمونتاج، وكيف يؤثر شكل السرد على القرارات المونتاجية، وأهمية الوعي بأن المونتاج ليس عنصرٍا مستقلا بذاته عن العناصر السينمائية الأخرى.

أهم الاخبار