السرقات مستمرة في المساجد الأثرية!

ثقافة

الاثنين, 21 مايو 2012 16:45
السرقات مستمرة في المساجد الأثرية!
كتبت - سناء حشيش:

تعرضت بعض المساجد الأثرية للسرقات فمنذ أسبوع تم سرقة قطعتين أثريتين من مساجد أثرية بمنطقة الدرب الأحمر، وهي عبارة عن مطرقتين نحاسيتين، الأولي

كانت علي باب مسجد «ألجاي اليوسفي» والثانية علي  باب مسجد «قجماس الإسحاقي» «أبو حريبة» المرسوم علي عملة الخمسين جنيها بمنطقة سوق السلاح قسم الدرب الأحمر.

وألقي محمد إبراهيم وزير الدولة لشئون الآثار المسئولية كاملة علي وزارة الأوقاف، لأنها الجهة المالكة لهذه المساجد، وخاضعة

لإشرافها طبقا للقانون، مشيرا إلي أن وزارة الآثار مسئولة عن الإشراف الفني ومتابعة حالة الآثار إنشائياً ومعمارياً وفنياً.
من جانبه أكد الدكتور سالم عبدالجليل وكيل وزارة الأوقاف أن مسئولية الوزارة لنشر الدعوة فقط، وليس حماية المساجد.
في حين أشار الشيخ جابر طايع مدير عام المساجد الحكومية إلي أن مسئولية تأمين المساجد الأثرية ترجع إلي
وزارة الداخلية موضحاً أن وزارة الأوقاف تخصص 3 عمال لحراسة العهدة بالمساجد فقط، والمسجد المغلق يعين عليه عامل واحد لحراسته.
وأضاف أن هناك 3 أنواع من المساجد الأثرية، فالمسجد الذي تجري له ترميمات ولا يتعارض مع الشعائر، تكون المسئولية مشتركة بين وزارتي الآثار والأوقاف في حمايته، أما المسجد المغلق فتكون المسئولية كاملة علي وزارة الآثار، والذي تم تسليمه بشكل نهائي لوزارة الأوقاف، تكون مسئولية حمايته علي الأوقاف.
يذكر أن عدد المساجد الأثرية في مصر يصل إلي 128 مسجداً، تحتاج للحراسة حتي يتم حمايتها من اللصوص.

أهم الاخبار