رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

من الأدب العالمي

البؤساء.. فيكتور هوجو

ثقافة

الجمعة, 07 ديسمبر 2018 13:38
البؤساء.. فيكتور هوجوالبؤساء
كتبت_ سمية عبدالمنعم:

تعد رواية البؤساء واحدة من أروع كلاسيكيات الأدب العالمي الحديث، والتي تفوق فيها كاتبها فيكتور هوجو على نفسه في أسلوب عرضه وتناوله لحيوات أبطال هذه الملحمة.
 نشرت سنة 1862، وعدت من أشهر روايات القرن التاسع عشر، ذلك أن هوجو  يصف وينتقد من خلالها الظلم الاجتماعي الواقع في فرنسا في الفترة بين سقوط نابليون في1815 والثورة الفاشلة ضد الملك لويس فيليب في1832.
فها هو يقول في مقدمة روايته: "تخلق العادات والقوانين في فرنسا ظرفا اجتماعيا هو نوع من جحيم بشري. فطالما توجد لا مبالاة وفقر على الأرض، كتب كهذا الكتاب ستكون ضرورية دائماً".
يقدم هوجو في روايته "البؤساء" وصفا دقيقا لحياة عدد من الشخصيات الفرنسية على طول القرن التاسع عشر الذي يتضمن حروب نابليون، مركزاً

على شخصية السجين السابق جان فالجان ومعاناته بعد خروجه من السجن، كما ألهمت فيكتور هوجو  شخصية المجرم/الشرطي فرانسوا فيدوك ولكنه قسم تلك الشخصية إلى شخصيتين في قصته.
وتتجلى في الرواية طبيعة الخير والشر والقانون بين تفاصيل وأحداث تظهر  معالم باريس، الأخلاق، الفلسفة، القانون، العدالة،الدين وطبيعة الرومانسية والحب العائلي.
 قدمت رواية "البؤساء" على المسرح والشاشة عبر المسرحية التي تحمل نفس الاسم، كما قدمت فيلما باسم البؤساء (فيلم 2012) وقد حقق مبيعات ضخمة وحصل على عدة جوائز.

أهم الاخبار