الجمعة القادمة ..

الفن المصرى وتأثيره على العصر البطلمى في روما

ثقافة

الاثنين, 14 مايو 2012 14:08
الفن المصرى وتأثيره على العصر البطلمى في روماينقسم الفن الملكي البطلمي إلى ثلاثة فروع
الإسكندرية– أميرة عوض:

ينظم متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية محاضرة بعنوان "التأثير الفني المصري في العصر البطلمي" وذلك يوم 18 مايو في المعهد الألماني للآثار في روما بإيطاليا؛ يُلقي المحاضرة رئيس وحدة متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية جلال رفاعى.

تأتي المحاضرة في إطار التعاون الثقافي بين متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية -وتمثله منى سري مدير المتحف- والمعهد الألماني للآثار في روما ويمثله الدكتور ريتشارد نيوديكر مدير المعهد.
ويستهل الباحث محاضرته بالحديث عن

الخلفية التاريخية والفنية للعصر الفرعوني والتطورات الفنية منذ بداية الدولة القديمة مروراً بالدولة الوسطى ثم الدولة الحديثة، ثم يتحدث عن التأثيرات الفنية اليونانية على الفن المصري القديم.
ويقسم الباحث الفن الملكي البطلمي إلى ثلاثة فروع وهي التماثيل الملكية البطلمية ثم النقوش الملكية ثم اللوحات الملكية البطلمية.
ويعرض الباحث خلال المحاضرة مجموعة من الصور والمشاهد
واللوحات ويعقد العديد من المقارنات ليظهر امتداد الفن المصري القديم خلال العصر البطلمى؛ مع وجود بعض التأثيرات اليونانية على الشكل الملكي البطلمي.
كما يلخص الباحث حديثه بعرض مجموعة من الاستنتاجات التي تثبت أن الملوك البطالمة تشكلوا بالمظهر الملكي المصري بهدف إثبات شرعية لحكمهم، أي نوع من الدعاية السياسية والذي استهلها في بادئ الأمر الإسكندر الأكبر ثم نهج من بعده جميع الملوك البطالمة والأباطرة الرومان لكن ظهرت بعض التأثيرات اليونانية في الشعر والملبس على الهيئة الملكية البطلمية في منتصف العصر البطلمي حتى أواخر العصر البطلمي.

أهم الاخبار