رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفرانكفونية ترفض تقييد دراسة اللغات فى مصر

ثقافة

الاثنين, 30 أبريل 2012 14:36
الفرانكفونية ترفض تقييد دراسة اللغات فى مصرالسفيرة نائلة جبر رئيس اللجنة الوطنية الفرانكفونية
الإسكندرية - أميرة فتحى:

شددت السفيرة نائلة جبر رئيس اللجنة الوطنية الفرانكفونية على أهمية اللغة كأداة من أدوات الاتصال لنشر المعرفة بين الشعوب مؤكدة أنها لا تؤثر على الخصوصيات الحضارية والدينية للبلاد رافضة الأصوات التى انطلقت مؤخراً  لتدعو إلى الحد من تعليم اللغات فى مصر .

كما وصفت الفرانكفونية ب"المدخل " الرئيسى لإفريقيا لافتة إلى دور الأزهر الشريف الذى يعد من أولى المؤسسات التى أدركت

قيمة الفرانكفونية وأهميتها فى تعزيز دوره فى أفريقيا.

جاء ذلك خلال الجلسة النقاشية التى نظمتها  المكتبة الفرانكفونية اليوم  "الاثنين"  بمكتبة الإسكندرية بعنوان "حقك فى إتاحة المعرفة" وذلك بالتعاون مع "مبادرة إتاحة المعرفة" فى حضور الدكتور أسامة الفولى محافظ الإسكندرية .

وفى سياق متصل أكدت جبر على أن مصر يوجد لديها 

30 ألف مواطن يتحدث اللغة الفرنسية، بالإضافة إلى وجود عدد كبير من الاتفاقيات والمبادرات لنشر الفرنسية مع عدد كبير من المؤسسات فى القاهرة والإسكندرية، والتى تهدف إلى نشر الفرنسية والتنوع الثقافى مشيرة  إلى أن الجامعة الدولية الفرنسية للتنمية الإفريقية "جامعة سنجور"، ومقرها مدينة الإسكندرية، تلعب دورًا كبيرًا فى هذا الإطار خاصة.

 

من جانبه اقترح الدكتور أسامة الفولى محافظ الإسكندرية إصدار الحلقة النقاشية لتوصيات تضمن كيفية  إتاحة المعرفة بشتى الطرق خاصة فى الدول النامية لعلاقتها الوطيدة مع تطوير التعليم .

أهم الاخبار