أسيوط تفوز بجائزة أفضل كتاب

ثقافة

الاثنين, 30 أبريل 2012 10:10
أسيوط تفوز بجائزة أفضل كتاب
أسيوط - محمد ممدوح :

أعلنت جمعية أصدقاء أحمد بهاء الدين الثقافية والهيئة العامة لقصور الثقافة عن فوز الباحث أحمد مصطفي علي حسين ـ من أسيوط ـ بجائزة أفضل كتاب على مستوي الجمهورية في المسابقة القومية لأعمال الثورة الإبداعية، والتي حكمتها الهيئة العامة لقصور الثقافة عبر لجنة تضمنت عدد من الأكاديميين والخبراء والمفكرين.

وأوضح محمود عبدالحميد مدير عام جمعية أصدقاء أحمد بهاء الدين الثقافية أن الشاعر سعد عبد الرحمن رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة وعد بطباعة الكتاب وطرحه في الأسواق خلال أقرب وقت منوهاً أنه سيتم تكريم الفائز خلال احتفال ثقافي كبير في تمام السابعة مساء الأربعاء القادم بمقر اتحاد الكتاب بقلعة صلاح الدين الأيوبي من منطلق دور الاتحاد ومشاركة الهيئات الثقافية ممثلة في الجمعية والهيئة العامة لقصور الثقافة لتكريم شباب

المبدعين الجدد .
وأضاف محمود عبد الحميد أن الاحتفال يشمل معرضاً للأعمال الفنية التي توثق انجازات الثورة وتحدياتها وعروضا موسيقية ولقاءات ثقافية وفكرية يشارك فيها كبار الكتاب والمفكرون بينما الحدث الرئيسي للحفل ومناسبته ترجع للكشف عن مبدعين جدد من الشباب تسعي دائماً الجمعية والهيئات الثقافية المشاركة لتبنيهم وتقديمهم للمجتمع إيماناً بأهمية تواصل الأجيال ومنح الفرصة للشباب الجدد وذلك عبر جوائز ثقافية تحمل اسم المفكر الكبير أحمد بهاء الدين في مجالات البحوث باللغتين العربية والانجليزية والشعر والقصة والرواية والمسرح والفن التشكيلي والتحقيق الصحفي المصور والتصوير الفوتوغرافي والغناء والفيلم التسجيلي القصير والابتكار الإلكتروني بالإضافة لمنحة أحمد بهاء الدين لأفضل 3
شباب عرب يؤلفون كتباً عن الثورات العربية وذلك على مستوي الوطن العربي .
واشار الى أنه يشارك في حضور الحفل وتكريم الفائزين الدكتور حازم الببلاوي رئيس جمعية أصدقاء أحمد بهاء الدين والشاعر الكبير سعد عبد الرحمن رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة والأديب والكاتب الكبير محمد سلماوي رئيس اتحاد كتاب مصر والدكتور زياد بهاء الدين أمين صندوق الجمعية وعضو مجلس الشعب والدكتورة كريمة خليل سكرتير عام الجمعية والأستاذة غادة والي والسفيرة ليلي بهاء الدين والمهندس علاء سويف والمفكر محمد البلغار أعضاء الجمعية .
وقال أحمد مصطفي الفائز بالجائزة عن كتابه إنه يتضمن رصدا لتاريخ الثورات المصرية منذ العصر الفرعوني حتي ثورة يناير الحالية متضمناً مقدمات صناعة الثورة، والرؤية الاستشرافية للمتغيرات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية العاصفة بطريق تحقيق التغيير الثوري منوهاً أنه برغم انتهائه من تأليف الكتاب في شهر أكتوبر الماضي إلا أن التحديات المرصودة ما زالت كما هي دون تغيير بسبب غياب الحسم والإرادة الثورية التي تحقق مناهج وأهداف الثورات .

أهم الاخبار