حواس ينفي تعرض تمثال رمسيس الثاني للضرر

ثقافة

الاثنين, 28 فبراير 2011 13:52
كتبت - رانيا علي فهمي:

صرح د. زاهي حواس وزير الدولة لشئون الآثار أنه تلقى تقريرا فنيا مفصلاً من قطاع المشروعات حول سلامة تمثال رمسيس الثاني الموجود بمنطقة مشروع المتحف المصري الكبير يؤكد خلو التمثال من أية أضرار لحقت به كما ادعى البعض منذ ثمانية أيام.

حيث أكد التقرير أن التمثال في حالة آمنة جداً، ولا توجد أية أعراض تلف حديثة وأن هذا التقرير يؤكد كذب ادعاءاتهم.

وأوضح أيمن فودة المدير التنفيذي لترميم الآثار المصرية بالجيزة

بأن التمثال يتم تأمينه من خلال أفراد وعناصر الأمن التابعين للآثار والعاملين بالمتحف المصري الكبير وأنه لم يقم بفحص التمثال إلا بعد موافقة مسئولي الأمن بالموقع.

كما أوصى التقرير بضرورة المتابعة الدورية للتمثال حفاظاً على استقرار حالته الفنية وذلك من خلال أعمال المعاينة والنظافة الدورية له شهرياً.

من جانبه أوضح د. صبري عبد العزيز رئيس قطاع الآثار المصرية أن التقرير

يؤكد استقرار حالة التمثال، وأن الفتانات (علامات من مادة الجبس والتي تكشف تحرك أية شروخ في التمثال ) الموجودة في أعلى قمة التمثال عند الرأس وجدت في حالة آمنة جداً ولا يوجد بها أي انفصال وهو ما يعنى استقرار حالة التمثال وعدم تفتته أو تعرضه للتدمير كما أشيع.

هذا وقد كان بعض الأثريين قد أعلنوا في العشرين من فبراير الماضي بجريدة الأهرام المسائي أن تمثال رمسيس الثاني الذي نقل عام 2006 من ميدان رمسيس إلي منطقة المتحف المصري الكبير بالجيزة يتعرض للتدمير مما دعا د. زاهي حواس بتحويل الأمر لجهات التحقيق.

 

أهم الاخبار