رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.أجواء الثورة تسيطر على معرض الكتاب

ثقافة

الأحد, 22 يناير 2012 20:01
فيديو.أجواء الثورة تسيطر على معرض الكتاب
كتب – محمود فايد ونهي الطاهر:

بدون الرئيس المخلوع حسني مبارك ورموزه السابقين الذين كانوا يتقدمون مشهد افتتاح معرض القاهرة الدولي للكتاب كل عام افتتحه وزراء حكومة الجنزوري تحت عنوان "عام علي ثورة 25يناير".

وجاء في مقدمة الحضور وزير الثقافة الدكتور شاكر عبد الحميد والدكتور جودة عبد الخالق وزير التضامن والدكتور جمال العربي وزير التربية والتعليم والدكتور عبدالله القوصي وزير الأوقاف ومحافظ القاهرة عبد القوي خليفة ولفيف من الشخصيات العامة والإعلامية.
وقامت إدارة المعرض تحت رعاية الدكتورأحمد مجاهد رئيس الهيئة العامة للكتاب باستقبال وزراء حكومة الجنزوري بفرقة موسيقية للطبل والمزمار البلدي وهو ما كان له رد فعل من الفرحة علي وجوه الجميع والحضور وخاصة الدكتور جودة عبد الخالق الذي وجه التحية بيده تجاه العازفين من هذه الفرقة وبعد ذلك حضر جميع الوزراء وقاموا بقطع شريط المعرض للإعلان عن افتتاحه بعنوان "عام علي ثورة 25" الذي يقام حاليا في أرض المعارض بمدينة نصر.
وسيطرت أجواء 25 يناير علي جميع مداخل ومخارج المعرض بداية من النصب التذكاري الذي أقامته الإدارة وسط الساحة الكبيرة بجوار البوابة 7 وقاموا بوضع صور ميدان التحرير وشهداء الثورة والعديد من لافتات "عيش – حرية - عدالة اجتماعية" بالإضافة إلي المنشورات التي تم توزيعها علي الحضور من كلمات تحملها هذه الأوراق للتوعية بأهداف ومطالب ثورة 25 يناير وذلك بعد أن قام الدكتور أحمد مجاهد بإهداء كتاب عن الثورة للوزراء الذين حضروا الافتتاح.
وكانت دولة تونس بثورتها المجيدة هي ضيف شرف المعرض حيث حضر منهم وفد رسمي يتضمن وزير الثقافة التونسي الدكتور مهدي مبروك ولفيفا من الشخصيات العامة والإعلامية التونسية في مقدمتهم المفكر التونسي على المحجوبى.
ويبلغ عدد الناشرين المشاركين في هذا المعرض الذي يرتدى لباس الدورة 43 من عمره مايقرب من 74 ناشرا عربيا وأجنبيا ومصريا من 29 دولة منها 17 دولة عربية و12 دولة أجنبية حيث تم إنشاء أماكن خاصة بكل دار

نشر والدول المشاركة تتضمن نشر أهم الكتب والإصدارات الجديدة في كل دولة وأيضا الإصدارات الحديثه من جانب دور النشر والإصدارات الصحفية المصرية في مقدمتها مؤسسة الأهرام وأخبار اليوم والجمهورية.
وتأتى أهمية المعرض بأنه يعد الأول بعد ثورة 25 يناير، للتأكيد على أن مصر هى منارة الحضارة، وأنها بلد الأمن والأمان، وأن ثورتها بمثابة انطلاقة عهد جديد من الحرية والنهضة الثقافية والاقتصادية.
وقام الدكتور شاكر عبد الحميد وزير الثقافة بتهنئة جميع الحضور في مقدمتهم الوفد التونسي وحرصوا سويا علي التجوال داخل مبني الافتتاح للاطلاع علي كل ماي وجد داخله من إصدارات جديدة وكانت البداية مع الهيئة العامة للكتاب والتي عرضت العديد من إصدارات وكتب جديدة عن ثورة 25 من والعديد من إصدارات أدبية وشعرية وسلاسل أدبية في مقدمتهم أدب نجيب محفوظ وزكي نجيب محمود أصحاب عصر التنوير في مصر وغيرهم من الأدباء والكتاب .
"فين سلسلة نجيب محفوظ وفين أدبه".. بهذه الكلمات تحدث الدكتور جودة عبد الخالق أثناء تواجده في ساحة الهيئة العامة للكتاب مؤكدا أن هذا الأديب له فضل كبير علي كل المصريين وكان أول من تحدث وتكلم عن الفقراء واهتم بهم وتحدث عنهم في كتاباته.
وتناقل الوزراء بين أماكن دور النشر والأماكن الخاصة بالدول المدعوة في المعرض حتي وصلوا إلي الجناح الخاص بضيف شرف المعرض وهي دولة تونس والتي قامت بعرض العديد من الإصدارات والكتب التي تعبر عن الحرية والثورات السلمية وأيضا فن القضاء علي الفساد بدون الدم وغيرها وكان يتقدم هذا الجناح الدكتور مهدي مبروك الوزير الثقافي التونسي والوفد المرافق له الذين تعانقوا بكل الود والحب مع وزراء
حكومة الجنزوري للتأكيد علي أن المصريين والتونسيين هم المدخل الرئيسي للثورات العربية ودخول الحرية عليهم بالقضاء علي الديكتاتوريات ورموز الفساد من رموز النظام السابق في كل من مصر وتونس.
وفي السياق ذاته، قال مهدي مبروك الوزير التونسي إنه يدين بكل الفخر والسعادة بتواجده في مصر ومشاركته كضيف شرف في أكبر معارض الثقافة في العالم والوطن العربي حيث لا يوجد أى فرق بين الشعب المصرى والتونسى اللذين أبهرا العالم أجمع بالثورات السلمية التي انحنت لها دول العالم أجمع خاصة أن مصر وتونس منذ 1965 كانت بينهم اتفاقيات ثقافية تساعد علي تبادل الثقافات بين الدولتين ولكن الديكتاتوريات التي تابعت هذه الاتفاقية حالت بين هذا التواصل ونعمل علي إعادتها مرة أخرى.
من جانبه، قال شاكر عبد الحميد وزير الثقافة إن المصريين بقيادة المجلس العسكري ورئاسة مجلس الوزراء والهيئة العامة للكتاب بذلوا جهدا كبيرا لإتمام هذا المعرض في وقته من أجل توصيل رسالة للعالم أجمع أن مصر آمنة ومستقرة، وأن الاستقرار الأمني فيها على أعلى مستوى مما يكون له مردود إيجابي على الاستثمارات والسياحة في مصر.
واستأنف شاكر جولته داخل المعرض بعد انسحاب العديد من الوزراء نظرا لارتباطهم بأعمال داخل وزارتهم حتي وصلوا إلي مقار وزارة الدفاع وزارة الداخلية الذين يشاركون في المعرض بزي جديد بدون الحاكم العسكري لهم المخلوع مبارك وأيضا الحاكم الشرطي لوزارة الداخلية المسجون حاليا بطره حبيب العادلي.
واعتمد رجال القوات المسلحة في معرضهم علي عرض جميع الأعمال التي تمت منذ تسليم السلطة لهم بعد تنحى المخلوع مبارك وتسليمهم تقاليد البلاد عن طريق عرض داتا شو ورصد إنجازات المجلس العسكري وأيضا الإصدارات العسكرية الجديدة بالإضافة إلي كتيبات توثيق الثورة الذي تمت من قبلهم.
وواصل شاكر بصحبة وزير الثقافي التونسي الجولات داخل المعرض حتي توصلوا إلي الأماكن المخصصة للفن والإبداع والرسومات التي تركزت بشكل كبير على صور ا تحرير وشهداء الثورة وغيرها من اللقطات التي تم رسمها من قبل رابطة فناني الثورة وغيرها من الفنون التشكيلية التي تم استعراضها علي الوزير ورفاقه حتي دقت الساعة الثانية ظهرا وظهر الأرق علي وجوه الحضور وطلبوا الجلوس من أجل الراحه مودعين الحاضرين بتقطيع قطع الجاتوه المرسوم عليه رموز ثورة تونس وثورة مصر في تعبيرهم عن فرحتهم من تواجدهم في هذا المكان بطعم الحرية والديمقراطية التي نعم بها الشعب المصري وكللها بالانتخابات وأيضا الشعب التونسى.

شاهد الفيديو :

http://www.youtube.com/watch?v=ruNT6aGXwTU

http://www.youtube.com/watch?v=enivc3Bqhe0

http://www.youtube.com/watch?v=Yzq-ZzcnP5M

أهم الاخبار