رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإندبندنت: الحضارة المصرية لم تفقد زهوها رغم الصعوبات

ثقافة

الأربعاء, 30 نوفمبر 2011 14:23
كتبت – ولاء جمال جـبـة:

أشارت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية فى مقال للكاتب أدريان هاملتون إلى متحف أشموليان الذي يعد أقدم المتاحف البريطانية فى مدينة أكسفورد، ولطالما احتوى على أفضل وأكبر مجموعات أثرية من الفن المصرى القديم، حيث قام بعرض الكنوز والتحف والآثار المصرية التى يعود تاريخها إلى 3000 عام، فى شكل رائع وفريد.

وذكر الكاتب أن عمليات التجديد والتوسيع التى شملت متحف أشموليان – والتى تكلفت 5 ملايين جنيه استرلينى – انعكست بشكل رائع على الآثار المصرية مما يُشعر الزائر بأنه فى مكان مختلف تماماً، حيث توجد الآثار والتماثيل

المصرية فى مدخل المتحف وتظهر عليها الصلابة والعظمة.
وقال الكاتب فى ذلك السياق: "على الرغم من كل ما يحدث فى مصر الآن، يجدر بنا أن نتذكر الماضى الثقافى العريق لمصر بلد النيل"، مشيراً إلى أن الآثار المصرية ليست مجرد ثروة هائلة تم التنقيب عنها، بل ثقافة عريقة انتشرت على مدار عقود طويلة وهذا ما يجعلها فريدة من نوعها. 
وأشاد بصلابة الثقافة المصرية في مواجهة الصعوبات والمعاناة التى مرت بها، مشيراً إلى أن
التجديدات التى خضع لها المتحف كانت تهدف إلى جعل الزوار ينغمسون فى عبق الحضارة التى تُعرض فى المتحف وليس فقط التأثر بالفن المعروض.
وأكد الكاتب أن صالات العرض المصرية فى المتحف تؤكد على الاستمرارية والصمود والتسلسل الزمنى للثقافة المصرية التى استمرت لأكثر من 3000 عام، ولم تتأثر بالغزوات والاحتلال الذى تعرضت له مصر على مدار الزمان ولم يفقدها هويتها.
وأشار الكاتب إلى التسلسل الحضارى للأسر الفرعونية المُتعاقبة، بالإضافة إلى الملوك والكَتبة الذين تم تصويرهم فى الفن المصرى، والمقابر الجنائزية والأثاث والأدوات المنزلية اليومية التى ترافق الملوك فى مقابرهم، مما يجعل من الحضارة المصرية شخصية خاصة تميزها، مشيراً إلى روعة الكتابات على أوراق البردى، والبقايا الفخارية، والأحجار الجيرية، والحفريات النوبية.

أهم الاخبار