رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أول لقاء تحليلى للقصة القصيرة بأسيوط

ثقافة

الأحد, 20 نوفمبر 2011 14:23
أسيوط ـ محمد ممدوح:

عقد نادي أدب أسيوط أول لقاء تحليلي للقصة القصيرة بحضور نقاد وأدباء الصعيد بهدف الارتقاء بقدرات المواهب الإبداعية للقصاصيين الجدد.

صرح بذلك الروائي فراج فتح الله رئيس نادي أدب أسيوط وقال إنه خلال اللقاء المنعقد بقصر أحمد بهاء الدين الثقافي تمت مناقشة المجموعة القصصية "طقوس الخراب الجميل" للقاص السوهاجي حسين علام وبحضوره كواحد من مشاهير كتاب القصة في الصعيد .
وأضاف الشاعر محمد جابر سكرتير النادي أنه شارك في لقاء نقد المجموعة وتحليلها الدكتور شرف الدين عبد الحميد أستاذ النقد الأدبي بكلية الآداب جامعة جنوب الوادي بقنا والأديب درويش الأسيوطي أحد شعراء مصر والدكتور ثروت عكاشة رئيس

نادي القصة بالصعيد والناقد محمد عبد المطلب رئيس اتحاد كتاب الجنوب بسوهاج والشاعر جمال عطا.
وأوضح الدكتور ثروت عكاشة رئيس نادي القصة أنه خلال اللقاء تم التطرق لمدارس كتابة القصة القصيرة في الغرب والشرق فضلاً عن الأساليب الفنية الحديثة لتناول القصة القصيرة بما يخدم أهدافها وفي الوقت ذاته يحافظ على الحالة الإبداعية المميزة لهذا الفن الأدبي الراقي.
وكشف عكاشة عن تضمن اللقاء لإعلان الدكتور شرف الدين عن منهجه الظاهري التطبيقي الجديد في تناول القصة القصيرة من خلال الانطلاق من النصوص القصصية
لعبور نظريات النقد وليس العكس، مشيراً إلي أن ذلك المنهج في إطار رفض التقليدية في وصف الحالات الفنية والاستفادة من منهج ابن حزم الظاهري.
وأشار الدكتور شرف الدين عبد الحميد الى أن ما يميز المجموعة القصصية استخدامها للسرد المراوغ وهو ما يماثل تيار الوعي ذى معالم النسبية واللا يقين بينما تضمنت في الوقت ذاته بعض قصص نفس المجموعة استخدام أسلوب الحالة الصوفية وهو ما يناقض الوعي ويوضح تمرد الكاتب على نفسه في قصص الحالة.
كما شملت الندوة تقديم كبار النقاد لـ 4 دراسات تحليلية دقيقة لأسلوب القصة وبنائها ومعالم القوة والضعف في النص والمضمون فضلاً عن معايير القصة من الزمان والمكان والشخوص وهو ما ساهم في إثراء جو اللقاء الذي تجاوز عدة ساعات متتالية بمشاركة أكثر من 25 شابا وفتاة من المهتمين بالقصة القصيرة.

أهم الاخبار