رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالفيديو: الآثار تستعين بالشرطة لإنقاذ شارع المعز

ثقافة

الخميس, 13 أكتوبر 2011 16:58

كتبت- رانيا على فهمى:

في إطار الحفاظ على الآثار الإسلامية من التعديات خاطب الدكتور مصطفى أمين الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار شرطة الآثار لسرعة اتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة لرفع التعديات على الآثار الإسلامية في شارع المعز لدين الله الفاطمي؛ جاء هذا بعد زيارة مفاجئة قام بها الدكتور مصطفى أمين لشارع المعز  لتفقد حالة التعديات التى وقعت على الشارع، مشيرا إلى أن العديد من السيارات والباعة الجائلين قاموا بتعديات على الآثار الإسلامية، مما يؤثر بالسلب على الحالة المعمارية والترميمية للآثار بالشارع الذى تم افتتاحه منذ عام تقريباً كأكبر

متحف مفتوح للآثار الإسلامية.

وأشار أمين إلى أن مشروع تحويل شارع المعز والمنطقة المحيطة به كأكبر متحف مفتوح للآثار الإسلامية بالوطن العربى استغرق العمل فيه خمسة عشر عاماً وتكلف حوالى 850 مليون جنيه، على اعتبار أن هذه المنطقة متفردة بعناصرها الأثرية وتنوعها حيث يضم الشارع 33 أثراً مابين بيوت أثرية ومساجد وأسبلة وكتاتيب تم ترميمها على أحدث الأساليب العملية الحديثة؛ وما يتم الآن من تعديات يعد من أهم

الأولويات التى سيتم التركيز عليها حتى تتم إعادة الشارع لحالته السابقة.

الجدير بالذكر أن "بوابة الوفد الإلكترونية" سبق أن رصدت عقب ثورة 25 يناير تواجدا مكثفا للسيارات في شارع المعز لدين الله الفاطمي، مع اقتصار دور شرطة السياحة على تأمين مباني ومتاحف المنطقة، مما أدى إلى إعاقة حركة السير به، فضلا عن تشويه طبيعة المنطقة.

وقد أعلن أصحاب بازارات شارع المعز عن استيائهم من تحول الشارع إلى جراج خاص بسكان المنطقة وأصحاب محلات الصاغة والحسين متجاهلين وجود مكان جراج خاص خارج الشارع، مما يعيق السياح من رؤية جدران المساجد والمباني الأثرية ومن الاستمتاع بالسير في الشارع بأمان وحرية؛ بل ويعيق أيضا الجمهور من الوصول للبازارات بسبب ضيق الشارع.

http://www.youtube.com/watch?v=4QSWABVV5Lc&feature=player_embedded

أهم الاخبار