رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كلوني يقتحم دهاليز السياسة في مهرجان البندقية

فن

الخميس, 01 سبتمبر 2011 14:00
البندقية- (رويترز) :

استكشف الممثل الامريكي جورج كلوني الدهاليز القذرة لعالم السياسة في فيلمه الجديد (الخامس عشر من مارس) The Ides of March الذي عرض في افتتاح مهرجان البندقية السينمائي والذي يدور حول مستشار لمرشح رئاسي اكتشف كيف يمكن التضحية بالمبادئ.

 وأخرج الفيلم النجم المحبوب وقام ببطولته. ويلقي الفيلم الضوء على كواليس اختيار مرشح رئاسي أمريكي من داخل الحزب الديمقراطي. وضمن أول عرض عالمي للفيلم أمس الاربعاء بداية قوية لمهرجان البندقية الذي يستمر 11 يوما.

وهون كلوني -الذي عاد الى الموضوعات السياسية بعد أن أخرج فيلم (Good Night, and Good Luck) عام 2005- من ارتباط موضوع الفيلم بواشنطن في الوقت الراهن.

وقال كلوني (50 عاما) للصحفيين بعد عرض خاص للفيلم: "لا أعتبره فيلما سياسيا.

وتابع" يمكن أن تعتبره ينتمي لعالم وول ستريت أو لاي مكان اخر وهي جميعا نفس القضايا.. قضايا الاخلاق.. وما اذا كنت مستعدا لان تبيع روحك."

وأبدى تعاطفه مع الرئيس الامريكي باراك أوباما وقال انه لا يحسده على منصبه.

واستطرد "بالنسبة للترشح لمنصب الرئيس.. هناك رجل في المنصب الان أذكى تقريبا من أي شخص تعرفه وألطف وأكثر حماسا من أي شخص تعرفه تقريبا وهو يواجه وقتا صعبا في الحكم."

وأضاف "لماذا يتطوع أي شخص حقا للقيام بهذه الوظيفة؟".

جاء عرض الفيلم في افتتاح أقدم مهرجان سينمائي في العالم والذي ينتظر أن يعرض عدة أفلام مهمة ويستضيف نخبة من النجوم الطامحين لان يسلط عليهم مهرجان البندقية الاضواء ويمنحهم فرصة للحصول على جوائز العام المقبل.

ولن يخلو يوم غد من النجوم والأفلام المثيرة وسيكون يوم الثنائي الأكثر شهرة  في السينما العالمية اليوم، أي مونيكا بيلوتشي وزوجها الفرنسي فينسانت كاسيل، إذ  سيعرض فيلم "الأسلوب الخطر" لديفيد كروننبيرغ، من بطولة فينسينت كاسيل وكييرا


نايتلي وفيغو مورتينسون ومايكل فاسبيندر.
سيلي ذلك فيلم المخرج الفرنسي المتميز فيليب غاريل "صيف حارق" وهو من بطولة  مونيكا بيلوتشي إلى جوار نجل المخرج، الممثل لويس غاريل الذي شهد ميلاده الفني  بالذات في مهرجان فينسيا السينمائي الدولي بعد أن اكتشفه المخرج الكبير بيرناردو  بيرتولوتشي وأناط إليه دور البطولة في فيلمه الشهير "الحالمون".
وقد خصص موللر عطلة نهاية الأسبوع الأول في المهرجان ، بعد غد السبت ، للسينما  الأمريكية، إذ سيعرض شريط ديفيد سوديبيرغ الأخير من بطولة مات ديمون وكيت وينسليت  وماريون كوتييار وغوينيث بالترو ولورينس فيشبرون ، كما خصص يوم الأحد المقبل  للسينما الإيطالية، إذ سيعرض العمل الجديد لأحد أهم الطاقات السينمائية الإيطالية  إيمانويلي كرايليزي الذي برز في مطلع عام 2000 ، وقدم في فينسيا بالذات قبل بضعة  أعوام عمله الجميل "العالم الجديد".
وستشهد أيام الأسبوع الثاني عددا آخر من النجوم مثل غيري أولدمان وكولين فيرث  وميا فارو ، كما ستعرض أعمال مخرجين تترقب أعمالهم بشكل كبير مثل تود سولوندز  الذي سيعرض شريطه الجديد "الجواد الأسمر" من بطولة ميا فارو وكريستوفر وولكن
وجوستين بارث وسيلما بلير.

أهم الاخبار