رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الكباريهات" سبب عزوف المصريين عن دراما رمضان

فن

الثلاثاء, 30 يونيو 2015 13:11
الكباريهات سبب عزوف المصريين عن دراما رمضان
القاهرة- بوابة الوفد- خاص:

جسدت ثلاثة مشاهد لحلقات مسلسلات "حالة عشق" و"حارة اليهود" و"تحت السيطرة"، أول أمس الأحد الحالة السيئة التي تعيشها الدراما المصرية، وما وصلت إليه من ضعف وإسفاف حيث أبرزت هذه المشاهد الكباريهات في مصر وكأنها أضحت جزءا أساسيا في حياة المصريين لا يستغنون عنها.


وأصبح المشاهدون مجبرين على مشاهدة حفلات العري والرقص والخمور كل ليلة تقريبا خلال شهر رمضان وفي أغلب المسلسلات ، وكأن هناك توجها عاما بهذا الأمر ، فليس معقولا رؤية مشهد الكباريهات والرقص كل ليلة وفي كل مسلسل وكأن المصريين باتوا سكريه وداعرين وحياتهم بدون هذه الأشياء ستتوقف.


وظهرت خلال هذه الحلقة من مسلسل " حارة اليهود " الممثلة ريهام عبد الغفور ( ابتهال) وهي ترقص في احد الكباريهات بعد اختفائها عن والدها "العسال" فتوة الحارة وهو بلطجي وتعرف عليها بلطجي آخر صغير ، وأبلغ هالة صدقي التي تقوم بدورها بإبلاغ والدها ليذهب ويشاهد صورة لها أمام الكابريه ببدلة الرقص وسط حالة من الذهول .


ويشارك في بطولة "حارة اليهود"الفنانة منة شلبى والفنان إياد

نصار،ريهام عبدالغفور،صفاء الطوخى، سلوى محمد على،سامى العدل،سيد رجب والعمل من إخراج محمد جمال العدل.


وفي نفس التوقيت تذهب إلى قناة اخرى لتشاهد مي عز الدين " ملك" في مسلسل " حالة عشق " وهي ترقص في الملهى الليلي إلى جانب المطربة الشعبية بوسي" شمس" صاحبة الملهى وتتعرف من خلالها على "هيثم اللبان" أحمد فتحي والذى يعمل صاحب لمعرض سيارات ومتورط في عدد من أعمال النصب والدعارة.


مسلسل "حالة عشق"، بطولة النجمة مي عز الدين وبوسي وروجينا وسامح الصريطي وأشرف زكى وراندا البحيري ورامز أمير وحازم سمير وعمر متولى، من تأليف محمد صلاح العزب، وإخراج إبراهيم فخر، ويعرض على قناتي "الحياة"، و”النهار".


ويتكرر مشهد الرقص والعري كذلك في مشهد مستمر في مسلسل " تحت السيطرة" وذلك من خلال صالة ديسكو حيث تواصل الوجه الصاعد "جميلة عوض" وهي حفيدة الفنان الراحل محمد عوض،

أحاديثها المبتذلة مع صديقها بجرأة، وتقول: "حبيبي أنا بحب أجيب ايه ( أي تقصد المركز الأول في كل حاجة)، في البيت، في المدرسة، في الحشيش، في الجنس".


وأثارت مشاهد الديسكو في حلقات المسلسل استياء الكثير من متابعي العمل، واصفين إياه بتجاوز الخطوط الحمراء، التي ينبغي مراعاتها على الشاشات خاصة في شهر رمضان.


وتدور أحداث العمل في إطار اجتماعي رومانسي، ويحمل العديد من مشاهد الإثارة والتشويق حول مشاكل الإدمان ، ويشارك في بطولته محمد فراج، وظافر العابدين، وأحمد وفيق، وهاني عادل، وهو من تأليف مريم نعوم، ومن إخراج تامر محسن ويعرض على قنوات سي بي سي والقاهرة والناس، والتليفزيون المصري.


ويجبر صناع الدارما، المشاهدين، من خلال هذه المشاهد، على رؤية حفلات العري والرقص والخمور كل ليلة تقريبا خلال شهر رمضان وفي أغلب المسلسلات.

 

وتندهش من إصرار صناع الدراما على تكثيف جرعات هذه النوعية من الأعمال في محاولة لجذب المشاهدين رغم انها باتت "موضة قديمة" وأصبح المشاهد واعيا ويدرك حيل المنتجين، وحتى لا يصاب بحالة من الإحباط؛ بدأ يعزف عن هذه الأعمال، ورصدت تقارير عمليات عزوف شاملة عن مشاهدة دراما رمضان الحالي.


وتشعر بأن هناك تصميما على نشر هذه السلوكيات في المجتمع المصري من خلال إبرازها في الأعمال التليفزيونية كأنها جزء أصيل من حياتنا ومنتشرة في كل الشوارع والحارات.

أهم الاخبار