رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جمال سليمان: دعم الدراما السورية واجب وطنى.. وفن التسلية يفسد المجتمعات

فن

الاثنين, 29 يونيو 2015 08:17
جمال سليمان: دعم الدراما السورية واجب وطنى.. وفن التسلية يفسد المجتمعاتجمال سيلمان
كتب ــ صفوت دسوقى:

غاب الفنان السورى جمال سليمان هذا العام عن الدراما المصرية.. وحضر بقوة فى الدراما السورية التى تحاول الاستمرار والبقاء رغم الظروف الصعبة التى يمر بها المجتمع السورى.. توقع الكثير من النقاد أن تتراجع الدراما السورية لأن الأحداث السياسية ألقت بظلالها الكئيبة على كل نوافذ الإبداع لكن صناع الدراما هناك رفضوا هذا الواقع لإيمانهم بأن الفن أفضل وأسهل طريق للتعبير عن قضية أو دعم رأى.. لذا احتل 20 مسلسلاً سورياً الفضائيات العربية وهذا يعد دليلاً على إصرار أهل الفن فى سوريا على الاستمرار والتواصل.. ويعد السورى جمال سليمان أكثر النجوم حرصاً على دعم الفن السورى فقد رفض عروضاً فنية كثيرة ووافق على تقديم عملين فى سوريا الأول يحمل عنوان «وجوه وأماكن» والثانى مسلسل «العراب - نادى الشرق».

سألته عن سبب الغياب عن الدراما المصرية هذا العام فقال: بكل تأكيد لم أتعمد الغياب عن الدراما المصرية ولكن لم أجد نفسى فى كل الأعمال التى عرضت علىّ.. ووجدت أيضاً أنه من الواجب دعم الفن السورى

لذا شاركت فى بطولة عملين.. لا أبالغ إذا قلت إن مساندة الدراما السورية فى هذا الظرف الصعب يعد واجباً وطنياً كما أن ما أقدمه أقل بكثير مما يجب فعله.. ما أقدمه لا يعبر عن مدى حبى لوطنى الذى أتمنى أن يعبر إلى بر الأمان.

وعن غياب أعماله عن الفضائيات المصرية قال: كان هناك اتفاق على أن يعرض مسلسل «العراب - نادى الشرق» على قناة الحياة ولكن لا أعرف ماذا حدث ولكن المسلسل يعرض الآن على قناة «أبوظبى» وOSN وLPC وشبكة التليفزيون العربى والتليفزيون الجزائرى وأتلقى ردود فعل طيبة حول الحلقات الأولى والمسلسل من إخراج صديقى حاتم على ومن تأليف زاهى وهبى.. وقد انتهيت من تصوير دورى فى مسلسل «وجوه وأماكن» للمخرج هيثم حقى لكن أوصل تصوير دورى فى مسلسل «العراب - نادى الشرق» فى بيروت ومن المتوقع أن ينتهى

التصوير بعد أسبوع وأعود إلى القاهرة.

وعن رأيه فى مستوى الدراما المصرية هذا العام قال جمال سليمان: حتى هذه اللحظة لم أتابع بشكل دقيق الأعمال التى تعرض وذلك بسبب انشغالى فى التصوير ولكن من التنويهات أستطيع القول إن هناك حالة من الانتعاش الفنى وأن الدراما المصرية قوية وأن هناك أفكاراً ورؤى مختلفة تعرض على الشاشة هذا العام، كما أن اللافت للنظر فى كثير من الأعمال سيطرة الأحداث السياسية على الدراما.

وعن رأيه فى المشهد الفنى فى عالمنا العربى قال النجم السورى: بطبعى أرفض فن التسلية ومؤمن بأن الفن الجيد هو الذى يقدم القضية على الشكل.. وهذا لا يحدث إلا نادراً وأكبر دليل على ذلك أن السينما فى الفترة الأخيرة كانت تهتم بالشكل من حيث الأغنية والاستعراض ولا تهتم بالمضمون وذلك من أجل المكسب.. ولكنى مؤمن بأن فن القضية ينجح ويحقق إيرادات أيضاً بشرط أن يتم الإنفاق عليه بشكل جيد.. باختصار شديد إذا أردت أن تقدم فناً جيداً يجب أن يكون لديك إنتاج سخى مؤمن بأن القضية مهمة.

وبسؤاله عن أهمية العرض فى شهر رمضان قال: بكل تأكيد العرض فى شهر رمضان له مذاق وطعم خاص بسبب ارتفاع نسبة المشاهدة.. ولكنى مؤمن بأن العمل الجيد يستطيع أن يجذب الجمهور فى أى وقت وتحت أى ظرف.

أهم الاخبار