رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بروتوكول لإنشاء مركز عالمي لعلوم الأطفال في مصر

فن

السبت, 27 يونيو 2015 14:53
بروتوكول لإنشاء مركز عالمي لعلوم الأطفال في مصرد. عبدالواحد النبوي
القاهرة. بوابة الوفد..امانى سلامة

تبرم جمعية مصر الجديدة، صباح بعد غد الاثنين بروتوكول تعاون يجمعها مع مؤسسة بنك مصر لتنمية وخدمة المجتمع، بمقتضاه يقدم بنك مصر منحة مالية لتمويل مشروع إنشاء مركز للعلوم بمركز الطفل للحضارة والإبداع (متحف الطفل).

يوقع على البروتوكول د.فاروق الجوهرى رئيس مجلس أمناء مصر الجديدة و محمد محمود أحمد الأتربى بصفته رئيس مجلس أمناء مؤسسة بنك مصر ، يهدف البروتوكول الى اضافة منشأة تعليمية جديدة على خريطة التعلم، سعيا إلى إشراك العقول الشابة في عالم العلوم، وتشجع الأطفال والكبار على البحث والتدقيق والاستكشاف عبر مجموعة من العروض التفاعلية عن الموضوعات العلمية المختلفة .

يقول د.فاروق الجوهرى أن البروتوكول يأتى فى إطار الدعوة التى أطلقهتا القيادة السياسة بضرورة الشراكة ما بين المؤسسات الحكومية وجمعيات المجتمع المدنى للنهوض بكافة مناحى الحياة التى تضمن الرقى والتقدم للشعب المصرى بمختلف طوائفه ، مؤكدا على حرص جمعية مصر الجديدة على دعم الشراكات الحالية مع مؤسسات العلوم  فى مصر مثل أكاديمية البحث العلمى ومركز توثيق التراث الحضارى والطبيعى  والقطاع العلمى بالسفارات، مشيرا إلى أن مركز العلوم هو عبارة عن مركز تعليمي بطريقة ترفيهية يتيح للأطفال

والكبار التعلم واكتشاف الظواهر المحيطة بهم عن طريق التجارب الموجودة والمعروضات التي يتوجب التفاعل معها وإجراء المهام والتجارب المتوجدة بها للاكتشاف وتقديم المعلومات الكافية لهم مما يساعد على الفهم بطريقة ممتعة وهى من خلال اللعب وطرح الاسئلة والمشاركة في إجراء تلك التجارب سواء اكان الطفل بمفرده او مع مجموعة اطفال او مع اسرته .

من جانبة اكد  محمد محمود الاتربى رئيس مجلس أمناء مؤسسة بنك مصر على الدور الرائد الذى تقوم به مؤسسة بنك مصر لتنمية وخدمة المجتمع  وفى اطاره يقوم بنك مصر بتمويل المشروعات التى تهدف إلى تنمية المجتمع والتقدم العلمى والازدهار به ، لافتا الى ان  مؤسسة بنك مصر لتنمية وخدمة المجتمع قامت بدراسة مشروع "انشاء مركز العلوم بمتحف الطفل للحضارة والإبداع " المقدم من جمعية مصر الجديدة  ووافقت على تمويل هذا المشروع بمنحة لا ترد، وذلك للقيمة الحضارية للمشروع الذى يحاكى اكبر متاحف الاطفال التعليمية فى العالم ويدعم التعليمى الترفيهى

التفاعلى للأطفال والأسر وتشجيعهم على اكتشاف انفسهم وإعطائهم رؤية جديدة لمستقبلهم و    تعريف الاطفال والأسر المصرية بإسهامات قدماء المصريين فى العلوم  ، كما انه  يدعم المناهج المدرسية العلمية للأطفال وتبسيطها وتعويض القصور التى تعانى منه بعض المدارس فى عدم وجود معامل علمية مجهزة.

قال الدكتور نبيل حلمى سكرتير عام جمعية مصر الجديدة ان فكرة إنشاء مركز للعلوم داخل مركز الطفل للحضارة والإبداع (متحف الطفل) جاءت استكمالاَ  لمنظومة التعليم المتحفى المتكامل وتواكباً مع أكبر متاحف الأطفال فى العالم حيث أصبحت مراكز العلوم حول العالم مطلباً رئيسياً للمتاحف لتعميق دورها داخل المجتمع ويجعله يحاكى أكبر متاحف الاطفال فى العالم وبما لها من خبرة متميزة فى هذا المجال فضلاً عن كفاءة بحثية موظفيها وما لديها من العمالة الماهرة التى تستعين بها مستهدفة تحقيق الازدهار العلمى لأحدث علوم التعلم والاستكشاف من خلال تجارب علمية يقوم بها الأطفال بأنفسهم .

وأوضح الدكتور أسامة عبد الوارث مدير مركز الطفل للحضارة والابداع أن معروضات مركز العلوم ( علم الاحياء – علم الكيمياء – علم الفيزياء ) سوف تجيب على كل التساؤلات التى تدور فى عقول الاطفال والكبار وسوف تكتمل به المنظومة التعليمية فى جميع المراحل التعليمية والجامعية ايضا ويعتبر داعم للمناهج الدراسية وتعويض للقصور التى تعانى منه بعض المدارس من عدم تجهيز المعامل وداعم لقدرات الاطفال والكبار العلمية واكتشاف لمواهبهم الإبداعية ومسانداتها وتنميتها لبناء عالم أفضل لمصرنا الغالية .

أهم الاخبار