رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لوائح جديدة لجوائز الدولة.. ولجنة للثقافة النسوية والأدبية

فن

الجمعة, 26 يونيو 2015 12:35
لوائح جديدة لجوائز الدولة.. ولجنة للثقافة النسوية والأدبيةوزير الثقافة
القاهرة - بوابة الوفد - أمانى سلامة

أكد محمد أبو الفضل بدران، الأمين العام الجديد للمجلس الأعلى للثقافة، فى أول تصريح له عقب توليه المنصب الجديد، أن خطته لتطوير المجلس تشمل إنشاء وحدة الشئون القانونية والمتابعة بالمجلس، دون إضافة ارتباطات مالية جديدة على المجلس باستخدام الكوادر المناسبة العاملة بالوزارة، إضافة إلى العمل على عقد "الأسبوع الثقافي لشباب الجامعات" لتوصيل الثقافة للجامعات بعقد الندوات والأمسيات والمؤتمرات وعروض المسرح الجامعي بين طلاب الجامعات وبمشاركتهم.

وأشار إلى ضرورة أن يعمل المجلس الأعلى للثقافة على تفعيل دور المرأة الثقافي، وتشجيع المرأة كمنتج للثقافة ومستقبلة لها، من خلال استحداث لجنة من لجان المجلس للثقافة النسوية والأدبية.

وتابع: سأعمل خلال الفترة المقبلة على التوظيف الأفضل للمنح والهبات والموازنة العامة للمجلس والعمل على زيادتها من خلال اجتذاب منح وهبات من جهات مختلفة وفق القانون لتوصيل الثقافة للجماهير، وتحويل المجلس من رحى تطحن الثقافة لمثقفي المجلس

إلى مطرٍ ثقافي تغطي سُحُبُه مصر كافة لينبت جيلاً مثقفاً.

واشار بدران إلى أهمية دور المجلس في مواجهة التطرف بين فئات المجتمع كافة من خلال وضع برنامج تثقيفي لأئمة المساجد والعمال في مصانعهم وطلبة المدارس والمعاهد وأعضاء الأندية وروادها وفئات المجتمع كافة، وعقد لقاءات ثقافية في المساجد والكنائس والأندية لتعميق الانتماء وتثقيف الجمهور.

وأوضح انه سيعمل أيضاً على تطوير أداء موظفي المجلس من خلال عقد ورش تدريبية ولغوية لتحسين الأداء، كما سيعمل على تطوير لوائح جوائز الدولة بما يتناسب ومكانة مصر بين الدول، مشيراً  إلى أنه سيستعين في ذلك بلوائح الجوائز الدولية المرموقة، بعد حوار مجتمعي مع المثقفين قبل بدء الدورة الجديدة لجوائز الدولة لتخرج في أبهى صورة تليق باسم مصر

التي تمنح مبدعيها هذه الجوائز الرفيعة.

الدكتور محمد أبوالفضل بدران أستاذ النقد الأدبي، وعميد كلية الآداب بقنا سابقاً، من مواليد قرية العويضات مركز قِفْط بصعيد مصر، وعضو اتحاد كُتّاب مصر، وحائز على جائزة مؤسسة Humboldt العالمية، وعضو اللجنة العلمية لجائزة الشيخ زايد  للكتاب، منذ يناير 2015، وحاصل على درجة الأستاذية مرتين، الأولى من لجنة ترقيات الأساتذة بالمجلس الأعلى للجامعات بمصر 2004، والثانية درجة الأستاذية من جامعة الإمارات العربية المتحدة (تحكيم دولي) 2005، وهو محكم خارجي لترقيات الأساتذة بالجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا، ومحكم خارجي لترقيات الأساتذة بجامعة القصيم بالمملكة العربية السعودية، وأستاذ زائر بجامعة بون Bonn University بألمانيا.

كما شغل منصب رئيس مركز التراث اللامادي بجامعة جنوب الوادي. ومن مؤلفاته الشعرية والأدبية ديوان "النوارس تحكي غربتها"، و"دور الشعراء في تطور النقد الأدبي حتى القرن الثاني الهجري"، و"قضايا النقد والبلاغة في تراث أبي العلاء المعري"، و"رؤى عروضية".. محاولة نحو تبسيط العروض"، وكتاب "العروض لعلي بن عيسى الربعي النحوي"، و"ديوان بدران"، الجزء الأول، و"معلقة الخروج ساليدا"، و"موت النص.. جدلية التحقيق والتخييل في النص الشعري في ضوء النقد الأدبي القديم".

أهم الاخبار