رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يرى أن هناك مخطط لتهجير أهل غزة لمصر

وحيد حامد:إسرائل ستحول سيناء ساحة للقتال

فن

الثلاثاء, 23 أغسطس 2011 12:47
وحيد حامد:إسرائل ستحول سيناء ساحة للقتالوحيد حامد
أ ش أ

أكد الكاتب والسيناريست وحيد حامد أن سيناء تتعرض لمؤامرة كبيرة تقودها إسرائيل وعلى جميع طوائف الشعب المصري أن تتكاتف

لوأد الفتن وإنهاء الصراعات والتيقظ جيدا لما يحاك في أرض الفيروز.
وقال وحيد حامد - لوكالة أنباء الشرق الأوسط - إن حالة التخبط والصراعات التي تعيشها مصر حاليا شجعت وأوهمت العدو لتنفيذ المخطط القديم وهو تهجير أهل غزة إلى أرض سيناء الغالية وجعلها في نفس الوقت ساحة قتال وصراع وبالتالي إجهاض أهداف ثورة 25 ينايرالتي تنادي بالحرية والمساواة واحترام القانون ونقل مصر إلى مصاف الدول العظمى وهو ما ترفضه إسرائيل والقوى المعادية لمصر.
وأضاف:"للأسف هناك فصائل فلسطينية تعمل لصالح المشروع والمخطط الإسرائيلي وترغب في نقل الصراع إلى أرض سيناء والتي تعاني من وجود جماعات إسلامية

متطرفة ترغب في فرض سيطرتها؛ وهو ما يشكل تهديدات حقيقية لمصر وشعبها".
وأكد حامد أن هناك حالة قلق شديدة تسيطر عليه منذ الأحداث المؤسفة التي جرت مؤخرا وأسفرت عن استشهاد مصريين على الحدود المصرية الإسرائيلية إثر إطلاق النار من قبل طائرة إسرائيلية وهو مؤشر خطير جدا ودليل على تردي الأوضاع الأمنية في سيناء.

وحول المطالبة الشعبية بطرد السفير الإسرائيلي، أشار السيناريست
وحيد حامد إلى أنه طالب منذ سنوات بطرد السفير الإسرائيلي نظرا للممارسات التي تنتهجها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني ولكن الأهم من ذلك هو كشف مخططات العدو أمام الرأي العام والمكاشفة والصراحة والتي مازالت غائبة برغم قيام

الثورة؛ والدليل التخبط الذي ساد وسائل الإعلام والحكومة عقب استشهاد المصريين على الحدود وتخبط المعلومات حول كيفية استشهادهم وأعقبها أنباء عن طرد السفير ثم النفي، وكذلك تقديم إسرائيل اعتذارا لنكتشف أنه مجرد بيان هزيل لا يعبر عن حجم الجريمة التي ارتكبت.
وأوضح حامد أن من يزايد على الأحداث الجارية والتوتر في سيناء ويريد أن يهاجم الجيش المصري أولى به أن يدافع عن تراب سيناء وأن يرتدي ثوب البطولة؛ مؤكدا أن من يحب مصر ويعرف قيمتها يبتعد عن المهاترات ويقف بجانب قواته المسلحة في خندق واحد ضد العدو الحقيقي لمصر.

الجدير بالذكر أن الكاتب والسيناريست وحيد حامد له العديد من الأعمال الفنية السياسية التي تواجه الظلم والإستبداد منها: طيورالظلام ، والنوم في العسل ، ودم الغزال ، وكشف المستور ، واللعب مع الكبار ، والغول ، والبرىء، كما قدم مسرحيات سياسية مثل اه يا بلد ، وجحا يحكم
المدينة؛ وله مؤلفات مثل كتاب "استيقظوا أو موتوا".

 

أهم الاخبار