رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى (القتل بجدارة) آندرونيكول يستكمل أطروحاته الإبداعية والمثيرة دائماً

فن

السبت, 30 مايو 2015 07:52
فى (القتل بجدارة) آندرونيكول يستكمل أطروحاته الإبداعية والمثيرة دائماً
حنان أبوالضياء

وسط اشتعال العالم عامة ومنطقة الشرق الأوسط خاصة بالحروب، والتى تلعب فيها الحرب عن بعد دوراً ليس بالقليل يجىء فيلم (القتل بجدارة)

للمخرج آندرونيكول ليقترب من هذه النوعية من الحروب.. الفيلم معروض حالياً فى القاعات الأوروبية، وفى منطقة الشرق الأوسط ومصر، وشارك فيلم (القتل بجدارة) فى مهرجان تريبيكا في نيويورك في أبريل الماضى، وكما هو المعتاد فى أفلام «أندرو نيكول» يحاول إيجاد تساؤلات حول جدوى تلك النوعية من الحروب التى تتعامل مع البشرية كأرقام مجردة من خلال شخصية قائد الطيران «تومى» الذي يلعب دوره الممثل إيثان هوك الذى يشارك فى الحرب فى أفغانستان؛ ففى عالم الأجيال الجديدة من الحروب تلعب الطائرات بدون طيار، دوراً كبيراً ويبدو المقاتل فيها وكأنه يشارك فى ألعاب الفيديو، ولكن الخسارة هنا حقيقية وتكون لأرواح؛ والفيلم عن الطيار في القوات الجوية توم إيجان «إيثان هوك» الذى خاض حروباً جوية ضارية قبل العمل فى مجال الطائرات بدون طيار. فتختصر ساحة القتال إلى ضغطة زر من مكان آمن ومكيّف تحت الأرض في صحراء نيفادا. ويومياً يعود إلى ممارسة حياته اليومية ويعيش مع زوجته «جانيوري جونز» وأطفاله، وهذا الفيلم يركز على الصراع النفسى الذى يعيش الطيار حول شرف القتال؛ والدخول فى معارك وهو يشرب فنجان قهوته؛ وينال بطولات وهمية على جثث الأبرياء.. ويقول «أيثان هوك»: إنها تجربة جديدة للحديث عن حروب تدار ضد الأعداء وأنت جالس فى منزلك تمارس حياتك اليومية بكل ما فيها من رفاهية وفى نفس الوقت تجهز على عدوك بأمر تصدره بمجرد لمس الزرار.. وعلى الرغم من ذلك شخصيتي تمر بأزمة عقائدية، بطريقة غريبة، دافعه ليس الخير أو الشر ولكن ما تفتقده تلك الطريقة من شرفة القتال التي عرفها من قبل عندما كان طيار على متن إف

16. وها هو المخرج يقترب من دنيا الحروب بما فيها من تناقضات بعد أن أبهرنا من قبل بفيلمه «لورد الحرب» Lord of War، بطولة نيكولاس كيج؛ ولعب دور تاجر أسلحة سوفيتي يقوم بالسفر إلى بلدان العالم الثالث التى طلبت من الاتحاد السوفيتي شراء الأسلحة الخفيفة والثقيلة بسبب الانشغال في حرب أهلية دموية عام 1989.. وفى الحقيقة أن المخرج أندرو نيكول يخرج دائما عن الموضوعات التقليدية ليقدم أعمالاً تطرح العديد من الأسئلة عن حياتنا بكل ما فيها من تناقضات مستخدماً إبداعه لتوصيل رسائله منذ أول أعماله فيلم جاتاكا (Gattaca) والذي دارت أحداثه حول مجتمع افتراضي، يسعى إلى تحسين نسل ذريته، باستخدام أساليب الهندسة الوراثية وتعديل الجينات، لضمان تملك الأجيال القادمة لأفضل الصفات الوراثية. ويركز الفيلم على حياة البطل، الذي حملت به أمه، خارج النظام الرسمي المعتمد لتحسين النسل، ما جعل تركيبته الوراثية ليست على المستوى المطلوب، ودون الحد الأدنى من الصفاء والتميز المقبولين، بحيث أصبحت جيناته حجر عثرة أمام تحقيق آماله وطموحاته....وفي S1m0ne تمحورت قصة الفيلم حول مخرج سينمائي يدعى (فيكتور تارانسكي – آل باتشينو)، يعمل على فيلم جديد، إلا أن البطلة المختارة للفيلم، تتخلى عنه، لعدم قناعتها بفكرة الفيلم، على الرغم من كونه صاحب الفضل في اكتشافها، ما يدفع بالمنتجين إلى رفض الفيلم خوفاً من الخسارة، لعدم وجود نجمة تلعب دور البطلة. وفجأة يظهر مبرمج كمبيوتر يُدعى هانك ألينو (إلياس كوتييز)، على حافة الموت، لإصابته بورم سرطاني في العين، يعرض على فيكتور مشروع برنامجه الذي أسماه (Simulation One)، مجاناً، قائلاً له إن هذا البرنامج قادر على ابتكار شخصيات على الكمبيوتر، لا فرق بينها وبين الشخصيات الحقيقية. في بادئ الأمر لم يصدق فيكتور ما سمع، ويتجاهل العرض، وبعد أسبوع يقوم محامي هانك بزيارة فيكتور، ويعطيه القرص المدمج الحاوي على البرنامج، حسب وصية هانك. ويبدأ فيكتور باستعمال البرنامج كحل وحيدِ، مغيراً اسم البرنامج إلى (Simone).. وفى فيلم In Time يطرح فكرة أن كل شخص لا يزيد عمره ولا يهرم بعد سن الخامسة والعشرين، إنما يبدأ بعدها بشراء الساعات والأيام والسنين القادمة ليزيد عمره؛ ويتحدث الفيلم عن حصول تحول جيني جعل نمو البشر يتوقف عند سن 25، ويتطلب من البشر أن يحصلوا على الوقت بعد بلوغهم الخامسة والعشرين أو إنهم سيموتون خلال عام. وبهذا تم استبدال المال بما يعرف باسم «وقت الحياة» حيث يتم تبادله بين الأفراد، ويتم عرض هذا الوقت على ساعة مزروعة في ذراع كل شخص. وعندما تصل هذه الساعة إلى الرقم صفر فإن الشخص يموت مباشرة. تم تقسيم المجتمع على حسب الطبقة الاجتماعية والتي يفصل بينها وقت الحياة ويطلق على كل منطقة اسم «منطقة زمنية». حيث يعيش الفقراء في أحياء تكون فيها وقت الحياة قصيرة بحيث يحصلون على وقت كل يوم بيومه أو يحصلون على بضع ساعات فقط في اليوم لسد احتياجاتهم. بينما يعيش الأغنياء في مدن عامرة بحيث يكون متوسط وقت الحياة لديهم مرتفعاً جداً يصل إلى عدة قرون أو ما يزيد على ذلك كثيرا....وفى فيلم (عرض ترومان) The Truman Show بطولة جيم كاري، يناقش فكرة سيطرة وسائل الإعلام المختلفة على عقلية العديد من البشر وإلى اي مدى قد يبلغ تعلق إنسان بشاشة التليفزيون الصغيرة وما حجم الجرائم التي يسمح بها بتعلقه بهذا الجهاز.. وهناك فيلم The Host الذي يقدم قصة حب ملحمية تقع وسط معركة مقاومة ضد كائنات فضائية تحتل أجساد البشر، الفيلم مستوحى من كتاب Twilight Saga، لـ«ستيفني ماير»، والذي تعد رواياته من أكثر الكتب مبيعاً في جميع أنحاء العالم، الكتاب احتل أعلى قائمة الكتب الأكثر مبيعاً في جريدة نيويورك تايمز، وظل على رأس القائمة لمدة 26 أسبوعاً.. وبفيلم (القتل بجدارة) Good Kill .. يستكمل المخرج أندرو نيكول أطروحاته الإبداعية المثيرة دائماً للإعجاب والتساؤلات.

 

 

 

أهم الاخبار