رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الدعاوى القضائية والأفيشات ودور العرض أهم أزمات الأفلام

فن

الجمعة, 08 مايو 2015 13:09
 الدعاوى القضائية والأفيشات ودور العرض أهم أزمات الأفلام
القاهرة - بوابة الوفد - علاء عادل:

شهدت أفلام موسم الربيع العديد من الأزمات علي الرغم من تحقيقه إيرادات غير مسبوقة في المواسم المشابهة من قبل، التي بدأت بمجرد طرح أفيشات الأفلام إلى أن تم عرضها، وأول من تعرض لتلك الأزمات هو فيلم «زنقة ستات» بطولة حسن الرداد وإيمي سمير غانم وأيتن عامر ونسرين أمين، ومن تأليف كريم فهمي وهشام ماجد وإخراج خالد الحلفاوى.

قامت الرقابة بتصنيفه «للكبار فقط»، بسبب وجود بعض المصطلحات الخادشة للحياء التي أكد عليها بوستر العمل الذي ظهر فيه الرداد بدون ملابس داخل الحمام، مما اضطر المنتج أحمد السبكى لحذف تلك الجمل من الفيلم والتأكيد على

فكرة أن العمل يتناسب مع الأسرة المصرية ومحتواه للعائلات.

أما الأزمة الثانية التي طفت على السطح بعد أول أسبوع من الموسم كان بطلها فيلم «فزاع» الذي بدأت أزمته بمجرد طرحه بدور العرض، وهو ما اضطر مؤلف العمل وبطله هشام إسماعيل للتأكيد على أن هناك مؤامرة ضد العمل تجسدت في منع الجمهور من دخول العرض لصالح أعمال أخرى، وتم رفع العمل من دور العرض بعد أسبوع واحد من طرحه وتحقيقه إيرادات 200 ألف جنيه فقط.

«فزاع» بطولة هشام إسماعيل وإنعام سالوسة

وسيمون وحمدي الوزير وتأليف هشام إسماعيل وإخراج ياسر زايد.

بينما الأزمة الثالثة كان بطلها فيلم «جمهورية إمبابة» الذي تعرض لهجوم من قبل أهالي إمبابة، حيث أقام عدد منهم دعوى قضائية لوقف عرض الفيلم، وسبب رفع الدعوى ما رآه سكان المنطقة من إساءة يحملها الفيلم بشكل كامل لسكان إمبابة ووصفهم بالخزى والعار والإشارة إليهم بكونهم تجارا للمخدرات.

«جمهورية إمبابة» بطولة باسم سمرة وعلا غانم وأحمد وفيق وإخراج أحمد البدرى.

الأزمة الرابعة التي تشهدها الساحة السينمائية حاليا هي رغبة موزعى الأفلام الأجنبية في مصر، في زيادة عدد نسخ عرضهم بدور العرض، مما يدخلهم في صراع مع شركات الإنتاج المصرية، التي تجد في ذلك خطورة على صناعتها، وسبق أن تم عرض هذا الاقتراح على وزير الثقافة عبدالواحد النبوى من قبل غرفة صناعة السينما، وقوبل بالرفض.
 

أهم الاخبار