القنوات الإقليمية في رمضان .. فلوس علي الفاضي

فن وثقافة

السبت, 20 أغسطس 2011 15:57
كتب : أمجد مصباح

ربما لا يعلم الكثيرون حتي الآن أن جميع القنوات الإقليمية من الثالثة حتي الثامنة يتم بثها جميعها علي القمر الصناعي المصري نايل سات حيث تم تغيير شعار كل قناة «القاهرة» شعار القناة الثالثة و«القنال» شعار القناة الرابعة و«المحروسة» شعار القناة الخامسة و«الدلتا» شعار القناة السادسة و«الصعيد» شعار القناة السابعة و«طيبة» شعار القناة الثامنة.

حاولت متابعة بعض ما بثته تلك القنوات في ساعات الليل، القناة الثالثة غارقة في الفترات الرياضية واللقاءات مع أنصاف الفنانين وبقية القنوات تعرض فقرات قديمة منها فوازير رمضان وبعض الأمسيات واللقاءات مع أهالي الاقليم وبعض الفترات الكوميدية المحلية.

الفقرات بشكل عام تبدو بعيدة كل البعد

عن جذب المشاهدين والأغرب من ذلك أن المسئولين عن تلك القنوات لم يحاولوا الإعلان عن محتوي برامجهم أو حتي إعلان خرائط محددة ويبدو أنهم يشعرون أن ما يفعلونه لا قيمة له وسط القنوات الفضائية ولديهم هاجس بالفشل خاصة أن القنوات الرئيسية الأولي والثانية والفضائية في حالة يرثي لها وبالطبع مستوي القنوات الاقليمية أقل، ومن الصعب إن لم يكن مستحيلا أن تكون هناك أي نسبة مشاهدة لتلك القنوات وسط هذا الكم الرهيب من القنوات الفضائية التي تعرض كل ما هو جذاب.

يذكر أن تطوير القنوات الاقليمية تكلف حوالي 70 مليون جنيه وتم تزويد الاستديوهات بأحدث الأجهزة والمعدات ولكن تطوير العنصر البشري لم يكن علي نفس الدرجة وأعلم تماما أن الدكتور عادل معاطي الرئيس السابق للقطاع وصلاح الدين مصطفي والرئيس الجديد عادل نور الدين بذلوا مجهودا مضنيا لعودة الروح لتلك القنوات، ولكن استمرار الوضع علي ما هو عليه يمثل إهدارا صريحا للمال العام ويبدو أن ارسال تلك القنوات فقط لصالح العاملين حتي لا يموتوا جوعا مطلوب من أسامة وزير الإعلام وضع خطة محددة لتطوير تلك القنوات من النواحي البرامجية والبشرية وكفانا قنوات وإذاعات لا طائل منها.

كان صفوت الشريف وزير الإعلام السابق يهتم بالكم علي حساب الكيف وتلك هي النتيجة.. ملايين الجنيهات تصرف بلا فائدة والمحافظون لا يهتمون بتلك القنوات والنتيجة إعلام فاشل لا يشاهده أحد حتي القائمين عليه.

أهم الاخبار