الأزمات المالية تهدد تصويرها

مسلسلات رمضان بدون حلقات أخيرة

فن وثقافة

الخميس, 18 أغسطس 2011 08:27
مسلسلات رمضان بدون حلقات أخيرةتعرض"خاتم سليمان"للعديد من الأزمات خلال تصويره
أ ش أ

 يبدو أن مسلسلات رمضان هذا العام موعودة بالكثير من المشاكل فبعد الأزمات المالية التي تم تجازوها فى بداية

الحلقات بدأ شبح الأزمة يهدد مجددا الحلقات الأخيرة منها بسبب عدم وجود سيولة كافية لدى المنتجين وإصرار كل منتج على تخفيض ميزانية المسلسل الذي ينتجه.

وقد تم التوصل إلى حلول بشأن معظم هذه المسلسلات إلا أن البعض الآخر لم يتم حل مشاكلها المالية حيث يرفض المنتجون دفع أجور الممثلين وهو ما سيهدد بتوقف  تصوير الحلقات الأخيرة.

وأولى هذه المسلسلات التي توقف تصويرها تماما هو مسلسل "شبرا تي في "الذي يقوم ببطولته احمد رزق وسليمان عيد حيث فوجئ أبطال العمل باختفاء المسئولين عن الشركة المنتجة والأكثر من ذلك أنهم أغلقوا هواتفهم المحمولة ليكتشف إبطال المسلسل أن معظمهم لم يحصلوا على أى مقابل مادي باستثناء البعض منهم حصل على دفعه التعاقد وهو الأمر الذي دفع أبطال العمل إلى التوقف عن التصوير رغم انه كان يتبقى 8 أيام ويتم الانتهاء من التصوير وهو الأمر الذي دفع التليفزيون المصري وقنوات بانوراما دراما إلى اتخاذ قرار بإيقاف عرض المسلسل وعرض اى برنامج آخر مكانه .

احمد رزق بطل المسلسل أعلن ندمه على الاشتراك فى المسلسل قائلا" لو أعلم أن المسلسل سيواجه عددا كبيرا من المشاكل لكنت اعتذرت عنه منذ البداية لكن للأسف لم تظهر هذه العقبات إلا بعد فوات الأوان، فقد حصلت من الشركة المنتجة على شيكات تضمن مستحقاتي المالية وحتى دفعة التعاقد لكن تأخرت فى إيداع الشيك الأول فى البنك ثم فوجئت بأن الشركة ليس لديها رصيد، وبالرغم من ذلك استأنفت التصوير، نظرا لعرض المسلسل على عدد من القنوات خلال شهر رمضان.

من ناحية أخرى أعلن نقيب الممثلين أشرف عبدالغفور أن النقابة ستبذل قصارى جهدها للحفاظ على حقوق الأعضاء وقد طلب عبدالغفور من فريق عمل المسلسل عمل

توكيلات لمحامى النقابة لرفع دعوى قضائية بأسمائهم خاصة من لديهم شيكات بدون رصيد خاصة أن النقابة لا تستطيع أن ترفع القضية باسمها لأنها ليست طرفا فى التعاقد.

وأكد عبدالغفور أن النقابة ستضغط على الشركة المنتجة بكل الطرق وإذا لم تقم بدفع مستحقات العالمين فى المسلسل فإنها ستمنع جميع الأعضاء من التعامل معها مرة أخرى.

أما مسلسل "خاتم سليمان" فكاد يلحق بمسلسل "شبرا تي في" حيث توقف التصوير يومين بسبب انسحاب مخرج العمل أحمد عبدالحميد من المسلسل رغم عرض أكثر من نصف حلقاته على القنوات الفضائية بسبب عدم حصوله على مستحقاته المالية.. وهو الأمر الذي شجع العاملين فى المسلسل على التوقف عن التصوير لحين تسلم مستحقاتهم المالية كاملة وهو ما دفع الشركة المنتجة إلى إعطائهم حقوقهم المادية.

وكانت أزمة المسلسل قد بدأت منذ بدء التصوير فى أبريل الماضي حيث لم تهتم الشركة المنتجة بفريق العمل أو تسأل عنهم طوال أيام التصوير لدرجة أن الشركة المنتجة لم تسأل عن طاقم التصوير عندما تعرض لأزمة فى الساحل الشمالي فلم يكلف المنتج نفسه ويتصل أو يزور موقع التصوير للاطمئنان على فريق العمل، وكانت المشكلة الرئيسية عندما توقفت الشركة المنتجة عن دفع أجور العمال قبل رمضان بأسبوع خاصة أن هناك عمالا لديهم التزامات أمام أسرهم فى شهر رمضان ولم يحصلوا على أجور لمدة لعدة أسابيع وهو الأمر الذي دفع مخرج العمل الى المطالبة بحقوقه المادية وإلا سيضطر إلى الانسحاب من المسلسل فأعطاه المنتج أكثر من موعد لتسليمه حقوقه المادية ولكنه لم ينفذ .

وقد دفع ذلك عبدالحميد إلى التقدم

بشكوى إلى نقابة السينمائيين فطلب منه النقيب مسعد فوده الالتزام بمواعيد التصوير لمدة يوم واحد فقط حتى يتمكن من إجراء مفاوضات مع الشركة المنتجة وإذا تعثرت المفاوضات فمن حقه أن يترك التصوير .

وتم إحالة الأمر إلى لجنة الطوارئ بالنقابة والتي يرأسها المخرج عمر عبدالعزيز ومهمتها البت في الأمور المستعجلة وهدد نقيب السينمائيين الشركة المنتجة باتخاذ إجراءات صارمة إذا لم تدفع حقوق العاملين بالمسلسل وسيتم اللجوء إلى القضاء وهو الأمر الذي دفع منتج العمل إلى دفع بقية مستحقات العاملين بالمسلسل .

من ناحية أخرى فإن مسلسل"إحنا الطلبة" يواجه العديد من المشاكل المادية حيث قام أحمد فلوكس برفع دعوى قضائية ضد شركة "بانوراما دراما" المنتجة للمسلسل بسبب إخلالها بشروط التعاقد المبرم بينهما حيث رفضت الشركة دفع مستحقاته المالية رغم انتهائه من تصوير معظم مشاهده كما تقدم فلوكس بشكوى إلى نقابة المهن التمثيلية اتهم فيها الشركة بسلبه حقه حيث أنه تسلم من الشركة فقط 15 في المائة من أجره الذي يصل إلى 600 ألف جنيه .

وقال أشرف عبد الغفور نقيب الممثلين: نحن بصدد اتخاذ جميع الإجراءات القانونية ضد الشركة المنتجة لأنها تعهدت للنقابة بدفع الحقوق المادية لأحمد فلوكس في موعدها وبناء عليه طلبنا من فلوكس استكمال التصوير لحين سداد المبالغ المطلوبة.

من جانبه، قال أحمد المهدي مدير شركة "بانوراما دراما" فلوكس توقف عن التصوير أكثر من مرة مما تسبب في خسائر مادية كثيرة، وقد سبق أن ترك لوكيشن التصوير دون أي أسباب وفى إحدى المرات أخبر فلوكس المخرج بأنه سيذهب لغسل وجهه  وبعد انتظار طويل تبين أنه غادر مكان التصوير .

من ناحية أخرى تقدم المؤلف نادر خليفة بشكوى لنقابة المهن السينمائية ضد منتج مسلسل "إحنا الطلبة" مطالبا بحقه المادي والأدبي في المسلسل، موضحا أن منتج المسلسل استعان بمؤلف آخر، وذلك بعد أن قدم له المعالجة الدرامية ووقع معه عقد عمل مسلسل "إحنا التلامذة" وهو اسم مؤقت، ولكن فوجئ بالمنتج يخبره انه لن ينتج المسلسل رغم أنه كتب في العقد إذا لم يتم إنتاج هذا العمل ينقل العربون لعمل آخر ولكنه فوجئ بأن المنتج استعان بالمؤلف أحمد عيسي لكتابة المسلسل.. وأكد خليفة أنه سيلجأ للقضاء بسبب عدم وضع اسمه على المعالجة التليفزيونية للمسلسل.

موضوعات متعلقة:

ناقد فنى: لم يحظ أي مسلسل رمضاني بإجماع المشاهدين

أهم الاخبار