سلمى حايك: لم أجر عملية شد أو تقشير لوجهي

فن وثقافة

الخميس, 18 أغسطس 2011 08:02
نيويورك-أ ش أ:

 أكدت نجمة السينما العالمية سلمى حايك، التي تتمتع ببشرة شابة جذابة، أنها لم تجر عملية شد أو تقشير أو حقن من أي نوع في وجهها.

 

وقالت سلمى - فى حديث مع مجلة "اللور" الأمريكية التى تظهر كفتاة الغلاف فيها فى عدد سبتمبر المقبل- "لم أفعل أي شىء في وجهي، أكسبتنى مهنتي خبرات طويلة تمكني من أن أظل جميلة وأحافظ على جمالي وأنا أعمل تحت ضغط، وكل سيدة مؤهلة لأن

تقاتل من أجل الحفاظ على شبابها، ولكن لا يوجد ما يمنع من استعمال منتجات التجميل التى تجعل المرأة قوية غير آبهة بنقاط ضعفها.

وأكدت أنها تؤمن بالفلسفة القائلة بأن هناك جمالا يكمن داخل كل امرأة، عليها أن تتعرف عليه وتزيده بالطرق الطبيعية، مشيرة إلى أن الشىء المثير فى المرأة هو أنها تستطيع إعادة اكتشاف جمالها مرات ومرات.

وكشفت حايك فى حديثها لمجلة "اللور" النسائية التى تعنى بجمال المرأة، أنها لم تستخدم الصابون أبدا فى غسيل وجهها، وأن سر جمالها يرجع إلى جدتها التى درست التجميل، وأن جدتها بدأت فى العناية ببشرتها عندما كانت فى سن الثانية أو الثالثة عشرة، وتتذكر أن جدتها قامت مرة بحلق شعرها وغسلته ببيضة، مؤكدة أنها مدينة بالفضل فى جمال شعرها لجدتها.

يذكر أن سلمى حايك ينتمي والدها لأصول لبنانية، وكانت اشتهرت فى الولايات المتحدة فى بداية مشوارها الفني بعد دورها فى فيلم " دسبيرادو" الذي أدت فيه مشهدا غراميا استغرق تصويره ثماني ساعات .

أهم الاخبار