رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وداعاً "صاروخ النكتة" حمادة سلطان

فن

الثلاثاء, 31 مارس 2015 09:52
وداعاً صاروخ النكتة حمادة سلطان
القاهرة - بوابة الوفد - محمد يحيى:

رحل عن عالمنا، صباح اليوم الثلاثاء، المنولوجست الشهير حمادة سلطان، صاروخ النكتة، عن عمر يناهز 74 عامًا.

الفنان "حمادة سلطان" ولد بالقاهرة فى أغسطس 1941، وتعود جذوره إلى صعيد مصر وتحديدًا في قرية المحاميد التابعة لمحافظة الأقصر واسمه بالكامل "محمد محمد عبدالغني يعقوب"، أما لقبه "سلطان" فيعود نسبة إلي صديقه الراحل "سلطان الجزار" الذي كان يقدم برنامج ساعة لقلبك.
عمل "حمادة سلطان" خلال فترة طفولته في "الهواة" وتم اعتماده مطربا بها بدون امتحان لجان حيث لم تجر له أي امتحانات وكان المسئول وقتها الإعلامي الكبير

"أمين بسيوني".
لم يستمر "سلطان" في الغناء طويلاً فقد كان في هذه الفترة عمالقة الغناء بداية من "عبدالحليم حافظ، وفريد الأطرش، ومحرم فؤاد"، ووقتها قدم أغنية دراويش القاهرة علي غرار دراويش الإسكندرية عام 1957، وحصل علي جائزة الشباب بعدها قرر تغيير اتجاهه لينتهي إلى فكرة النكت السريعة.
في البداية لم يستوعب الناس فكرة النكتة، لأن المسيطر وقتها كان الحدوتة المطولة ولكن خلال الفترة من عام 1967 إلي عام 1973 استطاع "حمادة
سلطان" أن يكون قاعدة جماهيرية عريضة جدا، ويحجز مكانا مستديما في حفلات أضواء المدينة مع "عبدالغني السيد، ومحمد الكحلاوي وفايزة أحمد".
أطلق على الراحل العديد من الألقاب، منها "صاروخ النكتة" بسبب سرعته في إلقاء النكات، نكاته كان الكثير منها إسقاطًا على واقع الفرد المصري والعربي، وأضحكت الكثيرين على واقعهم وحياتهم بل وعلى أنفسهم، واستمر مشواره الكوميدي لأكثر من ثلاثين سنة متصلة.
مثل في بضع أعمال درامية قليلة يذكر منها أفلام "الجنة تحت قدميها، درب اللبانة"، ومسرحية "دلوعة يا بيه"، ومسلسل "رجل على الحافة".
نال الراحل حمادة سلطان شهرة واسعة في العالم العربي خاصة في إلقاء النكات وتقليد الفنانين وكان صاحب فقرة أساسية في الحفلات الفنية خاصة حفلات أضواء المدينة.

 

أهم الاخبار