رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ذكرى ميلاد "إمبراطور الشر" زكى رستم

فن

الأربعاء, 25 مارس 2015 11:25
ذكرى ميلاد إمبراطور الشر زكى رستم
القاهرة- بوابة الوفد- محمد يحيى:

يحل اليوم ذكرى ميلاد الفنان القدير والممثل النجم غير النمطي الأسطورة صاحب الوجه السبورة الذي تدرس وتشخص ملامحه ونظرات عينيه جميع الأدوار والعظيم مسرحًا وشاشة وهو الفنان "زكى رستم".

كتبت عنه مجلة لايف عام 1919 إنه أعظم ممثل في الشرق وقارنت بينه وبين العالمي الممثل البريطانى "شارلزلوتون"، المؤرخ والناقد العالمي "جورج سادول" يقول إنه النسخة المصرية من "أورسن ويلز", الطاغية والوزير الألعبان والباشا الوقور والموظف الغلبان والعمدة واللص وتاجر الخضار.. فتوة الحسينية وباب الشعرية, وأبو البنات الحنون الذي يدور معهن حول ترابيزة السفرة يردد معهن "بيت العز يا بيتنا".
ولد الفنان "زكى رستم" فى 25مارس 1903 في قصر يمتلكه جده اللواء "محمود رستم باشا" أحدى أبرز رجال الجيش بحي الحلمية، وكان والده “محرم بك رستم” عضواً بارزاً في الحزب الوطني وصديقاً شخصياً للزعيمين "مصطفى كامل، محمد فريد".
حصل "زكي رستم" علي شهادة البكالوريا عام 1920م، وعلي الرغم من رغبة

والده في الحاقة بكلية الحقوق إلا أنه رفض استكمال تعليمه الجامعي واختار هوايته المفضلة "التمثيل" متمرداً علي تقاليد الأسرة، الأمر الذي اعتبرته والدته مثل سيء لإخوته وقامت بطرده من السرايا، وكان صدمة شديده عليها فأصيبت بالشلل.
كانت نقطة التحول في حياه "زكي رستم" عندما التقي بالفنان "عبد الوارث عسر" الذي ضمه إلى إحدى فرق الهواة المسرحية، ثم انضم بعد ذلك إلي العديد من الفرق المسرحية منها فرقة "جورج أبيض، عزيز عيد، اتحاد الممثلين".
تُعد "الفرقة القومية" التي استمر بها الفنان "زكي رستم"  10سنوات، والتي قدم من خلالها العديد من العروض المسرحية أكثر الفرق تأثيراً في حياته، ثم اقتحم عالم التمثيل السينمائي من خلال فيلم "زينب" أمام الفنانة "بهيجة حافظ" الذى جسد "رستم" دور حسن زوج زينب الذي
يتزوجها رغم علمه بأنها تحب رجلًا آخر ليضع رستم قدمه على أول درجات مشوار طويل من النجومية.
اشتهر "زكي رستم" بأدائه المتميز وقدرته الفائقة على تقمص الشخصيات التي يؤديها حتي أُطلق عليه "رائد مدرسة الاندماج"، وفي عام 1962م حصل على وسام الفنون والعلوم والأدب من الرئيس الراحل "جمال عبد الناصر".
بلغ الرصيد الفني للفنان "زكي رستم" ما يقرب من 240 فيلماً من أبرزها: "العزيمة، زليخة تحب عاشور، إلى الأبد، الشرير، عدو المرأة، خاتم سليمان، ياسمين، معلش يا زهر، بائعة الخبز، الفتوة، إمرأة على الطريق، الضحايا، الوردة البيضاء، ليلى بنت الصحراء، ليلى البدوية، بنت الأكابر"، بينما كان آخر أعماله فيلم "أجازة صيف" عام 1967م.
عانى الفنان "زكى رستم" في سنواته الفنية الأخيرة من ضعف السمع، ثم اعتزل التمثيل نهائياً عام 1968م، وابتعد عن السينما بعد أن فقد حاسة السمع تدريجياً، وفي يوم 15 فبراير عام 1972م أُصيب بأزمة قلبية مفاجأة نقل على إثرها إلى المستشفى دار الفؤاد ولكن وافته المنية فى نفس اليوم، والغريب أن "رستم" الذي زامل وعاش مع أكبر نجوم الفن توفى دون أن يشعر به أحد ولم يسير في جنازته أي من نجوم الفن.

 

أهم الاخبار