صبري موسى.. إبداع أسطوري للإنسان والمكان والزمان

فن وثقافة

الجمعة, 20 مارس 2015 12:15
صبري موسى.. إبداع أسطوري للإنسان والمكان والزمانصبري موسي
القاهرة ـ بوابة الوفد ـ محمــود زاهــر:

في عالمه الأدبي والسينمائي أنت في محراب مبدع وكاتب مختلف.. الأشخاص لديه تقيم علاقات مختلفة مع المشاهد ولها دلالتها التى تخرج من إطار الخاص إلى العام لتغوص في أبعاد فلسفية مستندة على موروث ثقافي ذي منحنى أسطوري للمكان والزمان.

هو روائي من طراز استثنائي، نادر الوجود، ولد في التاسع عشر من مارس ١٩٣٢، ليشع أدبًا فاق حدود الجغرافيا والتاريخ الأدبي المعاصر.. إنه الكاتب الكبير صبري موسى، الأديب الموهوب والصحفي القدير والسينمائي المتميز.

هو صاحب الروايات البديعة "فساد الأمكنة"، و"حادث النصف متر"، و"السيد من حقل السبانخ".. وهو صاحب المجموعة القصصية ذات المذاق المختلف "وجهًا لظهر"، "حكايات"، "السيد الذي.. والرجل الذي لم»، وغيرها.

يعد صبري موسى رائد أدب الرحلات، حيث سجل أحداثها المثيرة في كتابيه "في الصحراء"، و"في البحيرات"، ليتفرد في تجارب صحفية أدبية تجمع بين رشاقة الأسلوب وعمق الفكر ونضوج الرؤية.
أبدع صبري موسى في ساحة السينما، وكتب سيناريوهات أفلام ناجحة

فنيًا وجماهيريًا، أبرزها "البوسطجي" المأخوذ عن قصة بالاسم نفسه للرائد العظيم يحيى حقي، "والشيماء" و"قاهر الظلام" و"حادث النصف متر".

رحلة صبرى موسى حافلة بالعطاء المحترم الأصيل المتنوع، وفيها من الثراء الإنسانى الدافئ، ما ينم عن حجم الموهبة الهائلة.

يعد صبري موسى عاشقًا للمزج بين ما يطرحه من رؤى معاصرة للإنسان الذي مازال المكان متحكم فيه مهما عاش فى بيئات مختلفة لأنه في النهاية "ابن" الأرض والمكان.

صبري موسى قامة شامخة، وقيمة جليلة تستحق الاحتفاء والاحترام والتقدير.. تحية حب ووفاء، تليق بمقام المبدع الجميل المحترم ذي البصمة المتميزة في خريطة الإبداع المصري والعربي والعالمي.

 

أهم الاخبار