رفع كفاءة سور الحماية الفاصل لمنطقة الجمالية

فن وثقافة

الأربعاء, 18 مارس 2015 12:20
رفع كفاءة سور الحماية الفاصل لمنطقة الجماليةد. ممدوح الدماطي
القاهرة - بوابة الوفد - أماني سلامة:

أعلن د. ممدوح الدماطي وزير الآثار الانتهاء من أعمال رفع كفاءة سور الحماية الفاصل للسور الشمالي بمنطقة الجمالية بالتعاون مع وزارة السياحة وذلك ضمن مشروع ترميم وتطوير القاهرة التاريخية كأحد أهم المشروعات المصرية في الفترة الحالية باعتباره واحدا من أهم مواقع التراث العالمي.

أوضح د. الدماطي أن أعمال رفع كفاءة السور اشتملت على أعمال فك وتكسير الدرج المتهالك وتوريد وتركيب مباني من الحجر الجيري وتوريد وتركيب درج حجري أبيض بدلاً من التالف بالإضافة إلى تركيب بلاط أرضيات من الحجر الهاشمي.

أشار د. الدماطي إلي أن هذا

المشروع يأتي في إطار خطة الوزارة لتطوير كافة المناطق الأثرية وحمايتها سواء الفرعونية منها أو الإسلامية بجميع أنحاء الجمهورية وذلك في محاولة لاستعادة حركة السياحة في مصر لسابق عهدها.
من جانبه قال محمد عبد العزيز معاون وزير الآثار لشئون الآثار الإسلامية والقبطية أن سور القاهرة الشمالي كان قد تم ترميمه من قبل إلا أنه حدث له بعض التلفيات بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير مما دفع وزارة الآثار للبدء في مشروع رفع
كفاءته استكمالا لمنظومة العمل بشارع المعز لدين الله الفاطمي.
يذكر أن سور القاهرة كان قد بناه جوهر الصقلي من اللبن ولكنه تخرب فبني بدر الجمالي في سنة 480 هجري / 1087م  من خارجه سورا ثانيا باللبن أيضا ولكنه جعل أبوابه من الحجر وعندما جاء صلاح الدين وتولي الوزارة في أيام الخليفة العاضد الفاطمي شرع في تجديد أسوار القاهرة الفاطمية،  وفي عام 572هـ/ 1176م أمر الناصر صلاح الدين يوسف بن أيوب مؤسس الدولة الأيوبية ببناء أسواره الحجرية الباقية حتى اليوم علي أسوار بدر الجمالي ولكنه وسعها لتشمل القاهرة والفسطاط والقلعة وجعل بها عدة أبواب وأبراج وأبقي علي بابي النصر والفتوح الذين كان قد شيدهما بدر الجمالي في الناحية الشمالية كما هما.

 

أهم الاخبار