رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قلوب الملايين تتجه لشرم الشيخ

اليوم.. موعد مصر مع الحدث الاقتصادي الكبير

فن

الجمعة, 13 مارس 2015 06:45
اليوم.. موعد مصر مع الحدث الاقتصادي الكبيرالرئيس عبدالفتاح السيسي
القاهرة - بوابة الوفد - أنس الوجود رضوان:

اليوم الموعد مع مؤتمر الأمل في غد أفضل.. المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ مدينة السلام، هذا المؤتمر الذي يعول عليه ملايين المصريين الكثير لكي ينهض الاقتصاد المصري من عثرته، قادة العالم وخبراء الاقتصاد والمال وكبار رجال الأعمال في العالم يبدأون اليوم اجتماعهم في شرم الشيخ لوضع رؤية واضحة للنهوض بالاقتصاد المصري.

قلوب المصريين متعلقة بهذا المؤتمر الذي سيضع بإذن الله اللبنة الأولي لانطلاق الاقتصاد المصري نحو آفاق رحبة من خلال هذا المؤتمر الكبير ترسل مصر رسالة الي العالم، أنها دولة مستقرة لم يمنعها الإرهاب الأسود من تنظيم حدث بهذه الأهمية ومن مدينة هي واحدة من أجمل مدن العالم.
فنانو مصر وإعلاميوها أعلنوا دعمهم الكبير لهذا المؤتمر وملايين المصريين يبتهلون الي الله بالدعاء لنجاح هذا المؤتمر، الذي سيفتح الطريق بإذن الله لانطلاق النمر الاقتصادي المصري.

فعاليات المؤتمر الاقتصادي لحظة بلحظة بالتليفزيون والإذاعة والفضائيات

يبدأ اليوم الحدث الاقتصادي العظيم الذي تنتظره مصر للعبور لآفاق جديدة في عالم الاقتصاد والنمو وجذب الاستثمارات الأجنبية، وأعدت الإذاعة والتليفزيون العدة لتغطية هذا الحدث الكبير. عصام الأمير رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون وضع خطة التغطية مع صفاء حجازي رئيس قطاع الأخبار ومجدي لاشين رئيس التليفزيون ونجوان قدري رئيس الإذاعة.
وتنقل القناة الأولي والفضائية المصرية والنيل للأخبار والنيل الدولية ونايل لايف وشبكات الإذاعة في الرابعة عصرا وقائع افتتاح المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي ومجموعة كبيرة من قادة وزعماء العالم ومجموعة من كبار رجال المال والأعمال في العالم. كما ينقل الحدث من التليفزيون المصري قنوات الحياة وCBC والنهار وصدي البلد والمحور وتستمر وقائع الافتتاح ساعتين تتضمن كلمات للحضور علي رأسهم الرئيسي السيسي، ولمتابعة هذا الحدث أرسل اتحاد الإذاعة والتليفزيون بعثة إعلامية كبيرة مكونة من 80 فردا مذيعين ومراسلين ومخرجين وفنيين لنقل تغطية حية لكافة فعاليات المؤتمر الذي يستمر علي مدي ثلاثة أيام ودفع اتحاد الإذاعة والتليفزيون بـ7 وحدات إذاعة خارجية بتقنية فائقة الجودة و45 كاميرا وتوفير فنيين علي أعلي مستوي لمرافقة الوحدات HD.
وتلغي اعتبارا من اليوم مجموعة كبيرة من البرامج علي شاشات الأولي والثانية والفضائية ونايل لايف وشبكات الإذاعة الرئيسية لتقديم تغطية أكبر للمؤتمر.
وعلي مدي هذا اليوم تتم استضافة مجموعة كبيرة من ضيوف المؤتمر ونقل رؤيتهم في النهوض بالاقتصاد المصري الذي عاني كثيرا في السنوات الأخيرة، ويتم تطويع بعض البرامج لتغطية هذا الحدث الاقتصادي الكبير وتجري الحوارات واللقاءات علي الهواء مباشرة وتمتد نشرة التاسعة علي الأولي والفضائية وتتضمن العديد من اللقاءات مع خبراء الاقتصاد والمحللين لنقل رؤيتهم حول كيفية نجاح هذا المؤتمر ووضع توصياته حيز التنفيذ.
وتنقل الفضائيات CBC والحياة والمحور وصدي البلد كافة وقائع المؤتمر علي الهواء مباشرة ولقاءات حية علي الهواء من شرم الشيخ بدأت بالفعل منذ أمس الأول، وتبث برامج التوك شو من شرم الشيخ حتي نهاية المؤتمر وهي تغطية خاصة تعكس مدي أهمية هذا الحدث الكبير في النهوض بالاقتصاد المصري.
الإذاعة المصرية تغطي الحدث كاملا وتجري العديد من اللقاءات مع ضيوف المؤتمر من المصريين والعرب والأجانب وتذيع العديد من البروموهات التي توضح أهمية هذا المؤتمر لحدوث أكبر تفاعل بين المواطنين والتوعية بأهمية هذا الحدث.


خبراء الإعلام يروجون للمؤتمر الاقتصادى
فهمى عمر.. يرسل رسالة لـ"الكينج".. ويطالب وسائل الإعلام بوضع علم مصر وشعار المؤتمر

ينطلق اليوم المؤتمر الاقتصادى من «شرم الشيخ»، ليشهد العالم العرس المصرى، الذى يحضره زعماء بعض الدول والشخصيات الاقتصادية والسياسية العالمية، ويلعب الإعلام دورا كبيرا ومهما فى التنمية الاقتصادية وتوثيق الحدث، ونقل جلساته عبر الاعلام المحلى والعالمى.
بجانب الحفلات التى تقام على هامش فعالياته وتتبنى قنوات صدى البلد حفل الكينج «محمد منير»، واعتبر خبراء الإعلام المؤتمر نقطة تحول فى حياة مصر، وطالبوا الفضائيات بنقل ما يقام على هامش المؤتمر من حفلات وندوات ثقافية للترويج السياحى لشرم الشيخ، وإظهار الشكل الجمالى للمدينة بعد تطويرها.
الدكتور عدلى رضا أستاذ بإعلام القاهرة، يرى المؤتمر الاقتصادى أهم حدث عالمى، ويبثت للعالم ان مصر تسير على الطريق الصحيح، رغم محاربتها الإرهاب، وترد على الدول المعادية التى ترعى الجماعات الإرهابية بمشروعات عملاقة تستثمرها الشركات العالمية، وطالب عدلى الإعلام التجول بكاميراته فى مدينة شرم الشيخ ليظهر جمالها، والتى تزينت شوارعها بالطاقة الشمسية، ونحتت جدرانها بلوحات فنية وجداريات عملاقة لتصبح مزارا سياحيا عالميا، وعرض أفلام تسجيلية عن المدينة، والترويج للمشروعات لجذب رؤوس الأموال الاجنبية لمصر يخلق الطمأنينة فى نفوس المستثمر.
الإعلامية مرفت سلامة.. الإعلام أعتبره روح المؤتمر، لأنه يعرض صورة حية لجلسات المؤتمر، والترويج لمشروعاته التى تطلق فى جلساته، والعمل على تسويقها عبر وسائل الاعلام، بالتحدث عنها، أو استضافة شخصيات تشرح التشريعات والبيئة الاقتصادية التى تؤهل مصر لتكون دولة جاذبة للاستثمار، بدليل مشروع قناة السويس الجديدة الذى أطلقه الرئيس «عبدالفتاح السيسى» وشارك فيه الشعب المصرى كمشروع قومى يدر الخير لمصر، ويساهم فى القضاء على البطالة، كما أنه يعيد التوزيع العمرانى والجغرافى للسكان من خلال مشروعات عمرانية متكاملة تستهدف استصلاح وزراعة

نحو 4 ملايين فدان.
وأضافت «سلامة»، أن السفارات لها دور أيضا فى تسويق مصر اقتصاديا، ووقف الادعاءات الكاذبة ضد الوطن، فالمؤتمر الاقتصادى أهم من مؤتمر «دافوس» بل يتفوق عليه ومن المفروض أن يعقد سنويا، ويكون على خريطة المؤتمرات الاقتصادية العالمية.
الدكتورة هويدا مصطفى عميد معهد الاعلام بالشروق تقول: المؤتمر الاقتصادى وفعالياته الفنية والثقافية يغير المفهوم لدى الغرب عن مصر، بل يثبت أننا نعيش عصر الكرامة مدافعين عن استقرار الوطن بمشروعات ترفع من شأن الاقتصاد المصرى، وتجعل العالم يلتف حولها وتتصارع الدول فى المشاركة.
وألقت الدكتورة هويدا اللوم على هيئة الاستعلامات التى تأخرت عن الإعلان وتسويق المؤتمر خارجيا، وتركت المكاتب الخارجية للوزارات من ملحقين اقتصاديين وثقافيين بإقامة ندوات لتعريف الدول على أهمية المؤتمر وحثهم على المشاركة، فهيئة الاستعلامات أصبحت تعمل فقط من أجل استخراج التصاريح للمراسلين الأجانب، وتركت دورها الأساسى في مواجهة المؤامرات التي تواجهها مصر»، وطالبت هويدا من التليفزيون والفضائيات أن تركز على محاور المؤتمر والدول المشاركة، لتكون أكبر رد على خونة الوطن، وعلى رؤساء الجامعات إقامة ندوات للطلبة فى الجامعات للتعريف بدور المؤتمر فى تقدم مصر وازدهارها، وأن مساندتهم للوطن أمر مهم، حتى يتاح لهم أن يعيشوا فى جو آمن، وخلق فرص عمل التى يساهم فيها المؤتمر بشكل كبير.
الإعلامى الكبير فهمى عمر.. يرى المؤتمر الاقتصادى شعاع التقدم لمصر وردا قاسيا على الإرهاب، ويلوم «عمر» الإعلام لأنه انصرف عن الإعلان عن المؤتمر من قبل وتأخر فى الإعلان عنه، وقارن بإعلام زمان وحاليا، فيقول إن البرامج كانت ترسخ لفكر المؤتمر وتعمل على توثيق مشروعاته وتخدم على أهدافه، وتعطى الشعب الأمل فى المستقبل، وكان الشعب عنصرا مهتما بالوقوف بجانب الدولة فى مشروعاتها ومؤتمراتها المهمة، أما الآن رغم وجود التكنولوجيا وتوفير وسائل الاتصالات، إلا أننا تكاسلنا عن تقديم المؤتمر للشعوب، ويرى أن تحرك الإعلام الذى بدأ يتحرك ليعوض ما فاته إيجابى، وتبنى القنوات حفلات وأمسيات ثقافية على هامش المؤتمر خطوة طيبة لاحياء تراث وحضارة مصر، وتقديمه للعالم من خلال ضيوف المؤتمر والمراسلين الاجانب، ومساعدتهم فى نقل الصورة الحقيقية لمصر.
وعلى الإعلام أن يتخلى عن هواجسه التى أزعجنا بها على مدار الايام السابقة باستضافة ما ينتمون للجماعات الارهابية أو الخلايا النائمة ومظاهرات وبيانات الجماعات الإرهابية، وأن يتبنى بناء مصر، خاصة وان المؤتمر الاقتصادى يعطى فرصة لهم بتوفير معلومات وموضوعات يعملون عليها شهورا طويلة، سواء فى نشر وتحليل قوانين الاستثمار أو المشروعات المقدمة من الدولة والشركات، وأيضا محاربة الإرهاب ببرامج تليق بمرحلة تعد مصر فيها بحزمة من المشروعات العملاقة لتكون فى مصاف الدول الكبرى، وأوصى «عمر» شباب الإعلاميين بوطنهم، وترك لغة التشكيك جانبا ووضع ضمائرهم امامهم لحماية مصر، وأن ينظروا الى الدول المحيطة التى انهارت وضاعت هويتها، وتهدم آثارها، للعمل على بناء وتقوية الدولة الصهيونية، فدوركم مهم فى هذه المرحلة بحث شبابنا على الانتماء والحفاظ على تراب الأمة، وأرسل «عمر» من خلال حديثه معنا تهنئة لـ«الكينج» محمد منير ويدعو له أن يوفقه فى حفله الذى يشاهده ملايين من دول العالم، ويقول «عمر» إن صوت منير يفكرنا بالنيل ، فكل فنان واعلامى أن يعمل من أجل نجاح المؤتمر، وطالب عمر جميع وسائل الإعلام المقروءة والمرئية، بوضع علم مصر وشعار المؤتمر.

أهم الاخبار