رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هشام عباس: لم أقصد اقتباس "ساعة لقلبك"

فن

الاثنين, 09 مارس 2015 07:22
هشام عباس: لم أقصد اقتباس ساعة لقلبك
القاهرة ـ بوابة الوفد: حمدي طارق:

«ساعة لقلبك» تجربة جديدة للمطرب هشام عباس في عالم تقديم البرامج، بعد نجاح تجربته الأولي «أحلي مساء» الذي قدمه العام الماضي مع الفنانة فيفي عبده، برنامج هشام الجديد عبارة عن مسابقة بين نجمين في مختلف الألعاب، بالإضافة إلى حواره معهم عن اهتماماتهم.

ويري أن «ساعة لقلبك» هو تخفيف عن الناس من عذاب «التوك الشو»، بعد أن أصيبوا بحالة من الاكتئاب من أخبار الانفجارات والقتلي وحالة الغليان المستمرة علي الشاشة، وأصبح المشاهد في الوقت الحالي يبحث عن برنامج «خفيف» يرفه به عن نفسه.
وقال: لم أقصد اقتباس اسم «ساعة لقلبك» من البرنامج الإذاعى الشهير واختيارى سببه الإحساس بما يريده الناس، فهذا البرنامج لإخراج الناس من الأجواء السياسية، فهو خال

تماماً من السياسة، بالاضافة أن الضيوف يتحدثون خلال البرنامج من قلوبهم ويمرحون ويرسمون البسمة علي قلوب الجمهور، وأشار بعد عرض الحلقة الأولي تلقيت ردود أفعال جيدة من المعجبين، قدموا له الشكر علي الفكرة وإخراجهم البرنامج من حالة «الكآبة» والحزن من بحر دماء الأبرياء الذين نسمع عن استشهادهم نتيجة الهجمات الإرهابية.
وأكد هشام أن اتجاهه لتقديم البرامج خطوة جيدة، مثل المطربين الذين اتجهوا للتمثيل، وقال: البرامج التي أقدمها ستساعد علي تواصله أكثر مع جمهوره، وإضافة كبيرة له في مشواره الفني، وقال: ردود أفعال الناس في النهاية هي المعيار والمقياس بالنسبة لي
وأتمني أن أقدم لهم دائما ما يسعدهم.
هشام: أضاف أن تأخر ألبومه الجديد يرجع للظروف التي مر بها المجتمع خلال السنوات الماضية التي قلبت جميع الموازين، من المستحيل أن أقدم أغاني جديدة في ظل التوترات السياسية، وقال: أشعر بأن الوضع حالياً تغير كثيراً، وقمت بتغيير بعض الأغاني في ألبومى الجديد ولم يبق لى سوي موعد طرحه بالأسواق، وفي الغالب سيكون خلال الصيف القادم.
وفي نهاية حديثه لـ«الوفد» تطرق للأحداث السياسية وأكد أن الوضع الحالي يتطلب منا أن نساعد جميع أجهزة الدولة علي القيام بعملها، فلابد أن نكون منظمين ولا نسعي لحدوث أى مشاكل، لأن الإرهاب عدو خبيث مثل «الحرباية» يتلون بكافة الألوان ويصعب مشاهدته، فلا سبيل أمامنا غير الهدوء والالتزام، حتي يظهر للمسئولين ولنا جميعا، من يريد أحداث شغب وبلبلة للقيام بعمل إرهابي، فالوضع ليس سهلا خاصة أن هناك عدة دول تساند الإرهاب حتي يقضي علينا.

 

أهم الاخبار