رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"النشر لمن يستحق" مشروع لاكتشاف الكُتاب الجدد

فن

السبت, 13 أغسطس 2011 16:58
كتب ـ إسلام حسن:

لا ينتمى هذا المشروع لمؤسسة حكومية أو دولية ومع ذلك اهتم بشباب الكُتاب ولم يكتف بذلك بل قام بنشر أعمالهم الإبداعية جنباً إلى جنب مع كبار الكُتاب المصريين وكأنهم مخضرمون فى الكتابة.
إنه مشروع " النشر لمن يستحق " الذى أطلقته دار ليلى (كيان كورب) للنشر منذ 4 سنوات و حقق نجاحا ملموسا ورائدا ذلك أنه قد أخرج مواهب شابة قيمة فُتح لها الباب لكى تكون أقلاماً محترفة يُشار لهم بالبنان.
فى البداية سألنا أ/ محمد سامى مدير الدار عن فكرة المبادرة فقال: بدأت هذه المبادرة بفكرة لقارئة على الفيس بوك تقترح فيها على الدار بأن ترعى مبادرة لنشر100 كتاب جديد للكًتاب الجدد، ووجدنا أن الفكرة متميزة وتستحق التطبيق فبدأنا بـ23 كتابا كخطوة مبدئية، وتبدأ المبادرة بتقديم الشباب لأعمالهم التى تخضع للتقييم من جانب لجنة متخصصة تقوم باختيار العمل المناسب للنشر وبالتالى نمضى عقدا مع

الكاتب بموجبه يدفع جزءا من تكلفة النشر و ندفع الباقى ويكون له نسبة من المبيعات، وعن معايير اختيار الكاتب المناسب لنشر كتابه، أكد سامى أن الفكرة والأسلوب هما أساس اختيار النشر.

كما أضافت باسنت خطاب صاحبة كتاب " كومبارس" الذى يتناول  قصصا لمواقف متعددة يحكيها أبطالها بشكل مثير وجذاب أن المبادرة ساعدتها فى نشر الكتاب ووضعها على بداية الطريق بصفتها كاتبة .

بينما شكر محمد صلاح أحد الناشرين دار ليلى على تبنى صغار الكتاب الذين عزفت دور النشر المصرية عن تبنيهم، واصفاً كتابه المنشور بالدار بأنه ابنه الذى لم ينجبه.   

أهم الاخبار