رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإعلاميون يطالبون الفضائيات بمواجهة الإرهاب

فن

الخميس, 19 فبراير 2015 14:01
الإعلاميون يطالبون الفضائيات بمواجهة الإرهابجيهان منصور
القاهرة - بوابة الوفد - أنس الوجود رضوان:

ألقى حادث ذبح الـ21 مصرياً على ايدى الجماعات الإرهابية في ليبيا بظلاله على الإعلام الرسمى والخاص، وأجبره علي تغيير برامجه.

وأعلنت الشاشات الحداد، وتغيير خريطة البرامج، ومساندة القوات المسلحة فى ضربها لمعقل الإرهاب، كما ألقى بظلاله على الوسط الإعلامى ككل وعبر رواده عن غضبهم الشديد مما حدث و طالبوا الإعلام العام والخاص بأن يقف صفا واحدا خلف الدولة لانها تواجه حرباً شرسة وعدواً لا يرحم يعمل فى الظلام و هى وسائل المجرمين.
<< الإعلامية الكبيرة أمينة صبرى دعت الفضائيات بتحرى الدقة عند إذاعة أى خبر، حتى لا يتسبب فى أي بلبلة فى الوقت الحرج الذى تعيشه مصر، وعلينا ان نقف ونساند قواتنا المسلحة فى حربها ضد الإرهاب داخليا وخارجيا، وتهتم بأسر الشهداء وتبرز مأساتهم حتى يرى العالم ماذا فعل الإرهاب بأولادهم، مع ضرورة ان يكون هناك تحرك دولى من وزارة الخارجية لتقديم الصورة البشعة للإرهاب للعالم وهو يقتل ويحرق، فالحرب تحتاج إلى كل الأساليب حتى تتعاطف الدول معنا، فكرامة مصر وآمن شعبها فى المقام الأول،

والتحرك على المستوى الدولى ضرورى، وأطالب تليفزيون الدولة، ببث الأعمال الوطنية والعسكرية بصفة دائمة حتى يطمئن الشعب، ويقدر دور الشرطة والجيش فى حماية الوطن.
<< الدكتورة ليلى عبد المجيد قالت: الضربة الجوية اعادت هيبة مصر واهميتها فى المنطقة، فما صنعه داعش فى أبناء مصر لا يغتفر، وأمر ترفضه جميع الأديان.
وترى عبد المجيد أن جامعة الدول العربية عليها دور كبير فى وضع برنامج لمكافحة الإرهاب بالتعاون مع الدول الأعضاء، ومحاسبة الدول التى ترفض محاربة الإرهاب وتساندة وتموله لهدم دول أخرى، وتنفيذ أجندات دول أجنبية.
وعلى التليفزيون تبنى انتاج برامج توعية للشباب من خطورة الفكر التكفيرى والمعتقدات الخاطئة، وتقديم شخصيات من الأزهر الشريف لشرح الدين الإسلامى بشكله الصحيح، ورفضه للعنف والقتل، وأنه دين سماحة وأخلاق ورحمة واهتم بحقوق الإنسان قبل أى أحد، فلا يمكن استخدام أي دين في أعمال بهذه القسوة اللاإنسانية.
وقالت صفاء حجازى رئيس قطاع الأخبار، إن القطاع وقناة الأخبار بدأت مبكرا فى محاربة الإرهاب والآن نكمل المسيرة لانه عدو شرس وبالفعل نجحنا فى تغطية الضربة الجوية، ومردودها لدى الشعوب العربية التى ساندت مصر، كما ألقينا الضوء على الدول التى وقفت وساندت مصر بمجرد ان أعلنت هذه الدول تأييدها لمصر ومنهم الرئيس الروسى والفرنسى والإمارات والسعودية ودول عديدة، وهذا أمر مهم فى حرب مصر ضد الإرهاب حتى نظهر الالتفاف الدولى حول مصر، وقالت صفاء: قناة الأخبار لديها خريطة كاملة لمكافحة الإرهارب والاهتمام بالأخبار المحلية والعالمية، وبث برامج على الهواء لرصد الآراء الداخلية والعالمية، كما نرصد من خلال الكاميرات ردود الفعل لأسر الشهداء الذين ماتوا بأيدى الغدر، وأضافت اتحاد الإذاعة والتليفزيون بكل قنواته وإذاعاته يقفون مع الدولة فى القضاء على الإرهاب، وإبراز المشروعات القومية للشعب المصرى وللعالم أجمع.
<< وقالت الإعلامية جيهان منصور 21 شهيدا مصريا ذبحهم الإرهاب الأسود في ليبيا، فأوجع قتلهم قلوبنا.. «عزاؤنا الخالص لأسر الشهداء» وأعلنت منصور تضامنها مع الجيش فى ضرباته لمواقع الإرهابيين، وأضافت: مصر حصن الأمان ونحن كإعلاميين من أولى مهام عملنا هو الوقوف خلف الدولة فى حربها ضد الإرهاب الأسود، ولن نكل أو نمل من هذا الأمر مهما مرت الأيام، فهذا وطننا وواجب علينا حمايته من كل غادر يحاول المساس به وبأمنه القومى.
 

أهم الاخبار