خالد يوسف: أنا مصاب بـ "فوبيا المرض"

فن وثقافة

الخميس, 11 أغسطس 2011 08:30
القاهرة -أ ش أ:

وصف المخرج السينمائي خالد يوسف نفسه بأنه شخص سخيف في حياته الخاصة، كاشفا عن أنه مصاب

بـ "فوبيا المرض" التي تحوله لشخص آخر حتى لو أصيب بنزلة برد "رغم أنه لا يخاف الموت".

وقال يوسف - في حوار مع الصحفي مجدي الجلاد خلال برنامج "أنت وضميرك" على فضائية دريم مساء الأربعاء- إنه شخص يصعب معاشرته وأن من تقبل الزواج منه لابد أن تكون فدائية ومضحية لأنه "بني آدم سخيف"، مشيرا إلى

أنه ظلم زوجته الحالية.

ونفى وجود أي خلاف بينه وبين الممثلة الشابة منة شلبي التي وصفها بأنها أفضل ممثلات جيلها وأكثرهن موهبة، مبديا رغبته في العمل معها مرة أخرى، كما نفى صحة ما تردد عن ارتباطه بغادة عبد الرازق وسمية الخشاب ووصفها بالشائعات.

وتطرق إلى الانتقادات الموجهة لأفلامه بسبب المشاهد الصريحة عن الجنس التي تتضمنها، وقال إن ضميره راض تماما

عما يقدمه من أفلام وأن أسرته وعائلته لا ترفض هذه الأعمال، موضحا أن إحدى أخواته علقت فقط على فيلم "الريس عمر حرب" بسبب تجسيده لفكرة الشيطان بشكل صريح.

وأضاف أنه لا يقدم مشاهد جنسية  انما ضرورة درامية ومشاهد ساقتها المواقف الدرامية وليست مفتعلة، مؤكدا أنه يرفض استخدام الطرق التي استخدمتها السينما في الثلاثينيات والخمسينيات للتعبير عن لقاء الرجل بالمرأة.

وقال "استخدام الرمز كفوران القهوة وارتطام النوافذ كان فاشلا بالأساس وقد يكون مناسبا للفترة التي استخدم فيها لكن في عصر الفضائيات المفتوحة وثورة الانترنت فإن استخدام نفس الأسلوب يمثل إهانة واستخفافا بعقل المشاهد".

أهم الاخبار