رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معرض في حب مصر بالمركز الثقافي المصري بالرياض

فن

الأحد, 08 فبراير 2015 18:04
معرض في حب مصر بالمركز الثقافي المصري بالرياض
الرياض - بوابة الوفد - عبد المنعم البراشي

أقام المركز الثقافي المصري والتعليمي المصري بالمملكة معرضا  للتصوير الفوتوغرافي تحت عنوان "في حب مصر" للفنان المصري أحمد دسوقي، تحت رعاية السفير عفيفي عبد الوهاب سفير جمهورية مصر العربية لدى المملكة، وإشراف المستشار الثقافي المصري بالمملكة ورئيس البعثة التعليمية المصرية أ.د. محمد عثمان الخشت.

ويعبر المعرض عن ملحمة وطنية في حب مصر ترصد أهم وأجمل اللحظات الوطنية المصرية في حياة الجالية المصرية بالمملكة، وتضم صورا فنية لبعض معالم مصر الثقافية والدينية والجمالية والسياحية والريفية والفنية، وصورا لتغطية العديد من الفعاليات المصرية الثقافية والوطنية والعلمية والدينية والفنية بالمركز الثقافي المصري. جدير بالذكر أن هذا المعرض أقيم بالجهود الذاتية ولم يتحمل المركز أية أعباء مالية.

من جانبه افتتح السفير عفيفى عبد الوهاب المعرض، وأكد دعمه لكل الفنانين المصريين لإقامة مثل هذه المعارض، والتى يستضيفها ويرعاها المركز الثقافى، بحضور أبناء الجالية، والذى يعكس صورة مضيئة للمشاعر الوطنية التي ظهرت في مناسبات عديدة، مثل أحداث الاستفتاء على الدستور بالرياض، والانتخابات الرئاسية المصرية.
وأعرب عن سعادته بعقد مثل هذه المناسبات، وحرصه على الوجود خلال فعاليتها، للالتقاء بأكبر عدد ممكن من أبناء الجالية المصرية على أرض المملكة العربية السعودية.

وصرح المستشار الثقافى المصرى د. محمد عثمان الخشت بأن المركز الثقافى يعمل منذ فترة وفقا لإستراتيجية ثقافية وطنية، تهدف إلى تدعيم التعاون بين الثقافة المصرية والثقافة السعودية والتى تجمعها مشتركات عديدة وثوابت راسخة.

والمعايير التي تحتكم إليها الأنشطة الثقافية في كل روافد النشاط الفني والثقافي هي معايير الجودة الأدبية والفنية والجمالية التي يستخلصها المبدع من ذاته الوطنية الصافية ويقدمها لجمهور المتلقين.
ولا يغلق المركز أبوابه أمام أي مبدع يحمل رسالة وطنية وإنسانية نبيلة تعلي من قيم المواطنة الحقة، وترفع راية المساهمة في حب الوطن، وتنعكس إيجاباً على المهتمين بالفن والثقافة من أبناء الجالية المصرية في المملكة من أجل إعلاء المصلحة الوطنية.

ويضم البرنامج الثقافي عدداً من المسابقات والأمسيات الفنية والندوات والمعارض وحفلات التوقيع؛

بالإضافة إلى الأنشطة الوطنية والاجتماعية، التي يشارك فيها مبدعون من مصر والسعودية وعدة دول عربية. وأشار إلى أنه فى هذا الإطار تتنوع الأنشطة الثقافية بين فنية غنائية وموسيقية، وأيضا معارض فنية لمجموعة من الفنانين المصريين، وأيضا من الفنانين السعوديين ويصاحب ذلك مجموعة من الندوات الفكرية والشعرية.

يذكر أن المعرض شهد حضورا كثيفا من الجالية المصرية بالرياض والعديد من مدن المملكة وأعضاء السلك الدبلوماسي المصري بالرياض، والعديد من المثقفين والمفكرين والفنانين والإعلاميين من مصر والسعودية.

وأكد المستشار الثقافي أن التصوير الفوتوغرافي الضوئي Photography يعد فنا من الفنون مثل النحت والموسيقى والرسم. وهو أقرب إلى فن الرسم؛ حيث يمكن نطلق عليه فن الرسم بالضوء ، فالمصور فنان يقوم بالتقاط الصورة بطريقة غير عشوائية بل بفن يجيد من خلاله تجميد حركة الأشخاص والأشياء في زمان ومكان محدد وكل شخص يمكنه التصوير، مثلما يمكن لأي شخص أن يغني، لكن هناك فرقا -بل فروقا- بين الهاوي والمحترف، وبين الشخص العادي والفنان؛ فالفنان يمكنه أن ينقل انفعالات ومشاعر ولحظات استثنائية، ويمكنه أن يقدم لك كدرات تعطي للصورة جمالا أو قبحا لنفس الشخص، ولذلك فإن الإعلام يضع الصورة الفوتوغرافية على رأس أولوياته في نقل الحدث؛ لأن الصورة قد تكون أبلغ في التعبير من ألف كلمة.

أهم الاخبار