رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مجدى صابر: مسلسلي القادم عن الإرهاب

فن

الاثنين, 02 فبراير 2015 18:46
مجدى صابر: مسلسلي القادم عن الإرهاب
القاهرة- بوابة الوفد- محمد فهمى:

نظم مخيم الفنون ندوة للكاتب الكبير والسيناريست مجدى صابر استعرض خلالها مشواره مع الكتابة والإبداع، وأدار الندوة الكاتب الصحفى وحيد السنباطى.

فى البداية عبر الكاتب مجدى صابر عن سعادته بالنشاط غير العادى لهيئة الكتاب فى تنظيم المعرض، وأشاد بالسلاسل المختلفة التى تصدرها الهيئة خاصة مكتبة الأسرة حيث كان متخوفا أن تتوقف عن الصدور باعتبار أنها نسبت فى وقت سابق إلى سوزان مبارك، ولكن كان المسئولون على وعى أن الثقافة لا علاقة لها بالأشخاص، وأن مكتبة الأسرة تقدم جرعة ثقافية دسمة لكل الأسر المصرية.
وأضاف: جاء الوقت الذى نشارك فيه جميعا لكى تعبر مصر الظروف العصيبة التى تمر بها الآن، مشيرا إلى أن موجة الإرهاب التى تتعرض لها مصر منذ ثورة تصحيح المسار فى 30 يونيه تتطلب منا اليقظة خاصة على المستوى الإعلامى ومستوى الدراما والسينما، فالأعمال التى تقدم الآن دون المستوى، ولو نظرنا إلى المسلسلات التى قدمت رمضان الماضى على سبيل المثال سنجد أعمالا تتحدث عن الدعارة والمخدرات وزنا المحارم، هل هذه هى الدراما التى نحتاجها الآن؟!!
وأكد الكاتب مجدى صابر أنه لابد من عودة قطاعات التليفزيون المصرى إلى الإنتاج سواء كان قطاع الإنتاج أو شركة صوت القاهرة، فهما معا قدما أهم الأعمال فى تاريخ الدراما العربية، ولابد من إنتاج أعمال ضد التطرف والإرهاب.
وقال صابر: بمناسبة الحديث عن الإرهاب منذ أيام قليلة مضت تابعنا الحادث الإرهابى الذى تعرضت له صحيفة فرنسية، وكنت وقتها فى باريس وتابعت الحادث هناك، ولفت نظرى أمران، الأول هو التفويض الذى طلبه الرئيس الفرنسى متتبعا خطى الرئيس السيسى، والأمر الثانى أن الجيش والشرطة الفرنسية حاصرت المشتبه بهما فى ارتكاب الجريمة فى

أحد المصانع المهجورة وكانت تستطيع القبض عليهما بسهولة ولكنهم قاموا بتصفيتهما بإطلاق الرصاص دون محاكمة وهى رسالة يجب التنبه لها، والأغرب أنهم كانوا ينتقدوننا ونحن نحارب الإرهاب كل يوم!!
وصرح مجدي أنه يخطط الآن لمسلسل عن قصة حياة ضابط من الجيش المصرى حارب فى سيناء ضد الإرهاب ويستشهد فى النهاية، وهذا العمل يهديه لأبطال القوات المسلحة، ومثل هذه الأعمال هى المطلوبة الآن.
وسأل الكاتب وحيد السنباطى، مجدى صابر عن مسلسل "سلسال الدم" فقال صابر: إنه عمل كلاسيكى وهى المرة الأولى التى أكتب فيها دراما صعيدية، رغم أنى من أصول صعيدية ولكن دائما ما كانت أمنية مؤجلة، حتى حانت الفرصة وتفرغت لكتابة هذا المسلسل الذى يناقش قضية الثأر ومدى تغلغلها فى الصعيد.
ومن المؤكد أن الثأر أكبر من مجرد ظاهرة لأنه يمثل عقيدة متغلغلة فى الصعيد وعلى الرغم من أن هذه العادة وافدة علينا وعمره فى مصر يرجع إلى 500 عام فقط، حيث جاء مع القبائل العربية التى استوطنت الصعيد بشكل خاص، وستجد أن وراء كل حالة امرأة هى دائما من يحرض على الثأر، ولكن فى حالة بطلة "سلسال الدم" ترفض الأخذ بالثأر وإن كانت تأخذ حق ابنها الذى قتل بشكل آخر، أما لماذا قدمنا المسلسل على جزءين فهذا يرجع لطبيعة العمل نفسه، ومنذ البداية والجميع يعرف ذلك ولم أستغل نجاح الجزء الأول لعمل جزء ثان كما يفعل البعض.
وفى سؤال آخر عن بدايات الكاتب وكيف اتجه الى الدراما؟ أجاب مجدى صابر أنه خريج كلية التجارة، وقدم أول كتاب له وهو فى عامه الأول فى الجامعة، وبعدها قدم ما يقرب من 250 كتابا ما بين قصص أطفال وروايات رومانسية وبوليسية وجاسوسية، حتى وجدت المخرج الكبير رائد لبيب يتحدث إلى فى التليفون عن أحد أعمالي الروائية وقال أنه أعجبه جدا ويصلح أن يقدم فى مسلسل درامى، وقد كانت الدراما هى أحد أحلامى المؤجلة، وأستطيع القول أن المكالمة جاءت فى وقتها حيث كنت بالفعل أبحث عن وسيلة أوسع للوصول إلى الناس، فكانت خطوة الكتابة الدرامية، وكان أول مسلسل أكتبه هو "الماضى يعود الآن" مع المنتج إبراهيم شوقى الذى تبنى أعمالى وقدمت معه أربعة مسلسلات بعد ذلك، ثم جاء بعد ذلك مسلسل "حارة المحروسة" الذى نجح نجاحا كبيرا وكان بطولة النجمة صابرين والنجم مصطفى فهمى والفنان أحمد عبد العزيز ومن إخراج مجدى أبو عميرة، ونجاح هذا المسلسل هو ما دفعنى لكى أتفرغ بشكل كامل للعمل الدرامى.
وعن أهم أعماله تحدث مجدى صابر أن مسلسل "الرجل الآخر" الذى حظى بشهرة كبيرة وكان بطولة النجم نور الشريف وكان يتحدث عن صحوة ضمير رجل أعمال فاسد بعد أن يفقد الذاكرة، وكان المسلسل إنتاج الأستاذ صفوت غطاس، ووجدته يتصل بى ويطلب منى أن أصحبه إلى بيت الفنان نور الشريف الذى كان قد أرسل له ملخصا للمسلسل، وفوجئت بهذا الطلب ورفضت أن أذهب، فحجم نجم مثل نور الشريف جعلنى أتهيب أن أذهب إليه، وكان تفكيرى يتجه إلى سؤال "ماذا لو رفض المسلسل؟".
المهم ذهب صفوت غطاس بمفرده، وبعدها بساعتين وجدته يتصل بى ويقول :"نور الشريف عايز يكلمك"، ولم أكن أصدق وجاءنى صوته يثنى على المسلسل ويؤكد أنه سيقدم هذا الدور.
المسلسل الآخر الذى يعتبره من أهم مسلسلاته هو "للعدالة وجوه كثيرة" للنجم يحيى الفخرانى، والذى ناقش فيه قضية الأيتام والأطفال مجهولى النسب، ويتذكر إحدى سيدات الأعمال كانت تشرف على مؤسسة للأيتام وكانت تتلقى التبرعات من بعض الأغنياء وفجأة توقفت هذه التبرعات، مما اضطرها لبيع بعض أملاكها الخاصة للصرف على المؤسسة.

أهم الاخبار