رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

.. وخبراء يطالبون بموقف رادع

النايل سات.. ينفى بث "الشرق العربى"

فن

الجمعة, 30 يناير 2015 11:52
النايل سات.. ينفى بث الشرق العربىأحمد أنيس
القاهرة - بوابة الوفد - أنس الوجود رضوان:

أكد أحمد انيس رئيس شركة النايل سات، أن قناة الشرق العربى لا تبث من أى قمر مصرى ولا أى قناة اخرى للإخوان، ولكنها تبث عبر القمر نورسات والأقمار التركية والقطرية والفرنسية، وهى قريبة المدار من النايل سات مما يجعل المشاهد المصرى يراها بوضوح، وهذه مشكلة نعانى منها، وتجعلنا دائما متهمين، فى حين أن الاقمار المصرية لها قنواتها واستقلاليتها، وصرحنا مرارا وتكرارا إننا لاعلاقة لنا بالقنوات المعادية لمصر أو قنوات الفتنة.

وعلق الدكتور صفوت العالم أستاذ الاعلام باعلام القاهرة، بقوله: إن القنوات الإخوانية التى تبث سموما عبر الأقمار الأجنبية والعربية تحتاج الى

وقفة من قبل وزارة الخارجية المصرية، لأنها أكثر وزارة معنية بالتعامل الخارجى، ومن المفروض أن ترسل الى شركة الاقمار الصناعية احتجاجا على ما يبث من أقمار أخرى تحارب مصر ليل نهار دون مبرر، وأطالب اتحاد الاذاعة والتليفزيون باتخاذ الاجراءات القانونية ضد مذيعيها ومخرجيها الذين يعملون فى هذه القنوات لوقف مهزلة الفوضى الاعلامية التى نشاهدها على شاشات الإخوان، وتتناقلها الفضائيات المصرية دون أن تدرى خطورة ما تفعله على الشارع المصرى، وفئة الشباب، فالخطر يكمن ايضا فى
اعلامنا  الذى يستعين بشخصيات تصنع إثارة نحن فى غنى عنها، فى وقت نحارب فيه الارهاب، ويتساءل العالم كيف يسمح بوضع اعلانات قناة العربى على «الدائرى» و«محور 26 يوليو»؟ دون أن يحاسب أحد على فعلته؟
وشددت الدكتورة ليلى عبد المجيد على ضرورة الكشف عن أسماء الشركات التي تبث قنوات الفتنة، ونشاهدها بوضوح، ولابد من وضع وتفعيل بروتوكولات التعاون بين مجلس وزراء الاعلام العرب، لوقف بث القنوات التى تسيء الى مصر وشعبها وتشجع على الارهاب، والعمل على غلق أى مكاتب لها فى مصر ومحاسبة من يعمل بها، وعلى الفضائيات والتليفزيونات دور كبير فى تصحيح صورة مصر واظهار حقيقة  الجماعات والجهات والدول التى تمول الارهاب، وكفانا أصوات تضر بمصلحة الوطن واستقراره، وعلى الاعلامى أن يظهر دوره الوطني وضميره المهني.

أهم الاخبار