رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

40 عاماً علي رحيل فريد الأطرش

فن

الخميس, 25 ديسمبر 2014 12:06
40 عاماً علي رحيل فريد الأطرشفريد الأطرش
كتب - أمجد مصباح:

يمر اليوم 40 عاما علي رحيل أحد أساطير الغناء العربي في القرن العشرين، الموسيقار فريد الأطرش، صاحب الصوت الشجي والإحساس المرهف والنغم الشرقي الأصيل، فريد سيبقي علي الدوام إحدي قمم الغناء والموسيقي العربية، ولمَ لا وقد قدم أروع الأغنيات وأعذب الألحان، علي مدي عمره الفني الذي لم يتعد 35 عاما.

فريد تفوق علي نفسه في الغناء وتمثيل الأفلام الاستعراضية الغنائية وكانت البداية الحقيقية في فيلم «انتصار الشباب» عام 1940 مع شقيقته الراحلة أسمهان.
قدم فريد عشرات بل مئات الروائع الغنائية ومازلنا تستمتع بها حتي الآن في مقدمتها، الثلاثية الخالدة «الربيع» و«أول همسة» و«حكاية غرامي» كلاسيكيات خالدة في تاريخ الغناء معاني رائعة وإحساس مرهف وقدرة هائلة علي التغيير.
كان فريد الأطرش حريصا علي

غناء هذه الروائع في معظم حفلاته خاصة أغنية «الربيع» التي غانها لأول مرة عام 1949 في فيلم «عفريتة هانم».
حدث ولا حرج عن روائع عديدة نذكر منها: «حبيبي، بنادي عليك، حبيب العمر، نجوم الليل، إياك من حبي، يا حليوة، قسمة، مانحرمش العمر من عطفك عليه، ارحمني وطمني، قالتلي بكرة، نورا، سألني الليل، يا أبوضحكة جنان، يا شمس قلب، ليه أنا بحبك، هلت ليالي، اسمع، ياحبيبي، طال غيابك، علي بالي، زمان يا حب، حبينا، سنة وسنتين، تصبح علي خير يا حبيبي، وحياة عنيكي، يا حبايبي يا غاليين، علشان ماليش غيرك» وذلك علي سبيل المثال وليس
الحصر.
قدم فريد للسينما 36 فيلما غنائيا واستعراضيا، تعتبر معظمها كنوز للسينما المصرية والعربية نذكر منها: «بلبل أفندي، ماقدرش، عفريتة هانم، حبيب العمر، لحن حبي، رسالة غرام، ماليش غيرك، حكاية العمر كله، الحب الكبير، زمان يا حب، وأخيرا نغم في حياتي» ولم يمهله القدر لاستكمال التصوير.
فريد كان بحق فنانا متميزا للغاية، وهو صوت يتمتع بجمال وقوة من نوع خاص، موسيقار وملحن علي أعلي مستوي، عازف عود، له إحساس مرهف بكل كلمة يغنيها.
كان فريد مدرسة قائمة بذاتها في عالم الغناء والتلحين ظهر وأثبت وجوده فيعصر العمالقة أم كلثوم ومحمد عبدالوهاب ورياض السنباطي ومحمد القصبجي، وزكريا أحمد، نستطيع القول إن فريد استطاع المساهمة في الحفاظ علي  الموسيقي الشرقية، برحيله فقدت الموسيقي الشرقية أحد أعمدتها الأصيلة بعد 40 عاما من الرحيل مازالت أعمال فريد خالدة في وجدان الملايين كبارا وصغارا.
رحل فريد الأطرش يوم 26 ديسمبر 1974 تاركا كنزا من أروع ألوان الموسيقي والغناء الشرقي.

 

أهم الاخبار